الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

كتب الزعيم فى منتديات الدرادر

يا كيزان مش معقول !!!!!

عجبت لمن لا يملك قوت يومه ، كيف لا يخرج الى الناس حاملا سيفه
** الخليفة عمر بن الخطاب


.

أهم ملامح موازنة السودان للعام 2010م (العجب العجاب)

77% لمقابلة الأمن والدفاع والمؤسسات السيادية.
23% لبقية مواطني السودان البالغ عددهم حاليا 39 مليون مواطن

الارقام ادناها بالجنيه القديم
ميزانية وزارة الصحه 122 مليار
ميزانية وزارة التربية والتعليم 31 مليار
ميزانية القصر الجمهورى 235 مليار جنيه. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



من ناحية اخرى
ميزانية مشروع توطين العلاج بالداخل 4 مليار
ميزانية مجمع الفقه الأسلامى 1,288 مليار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و لنتأمل
دعم العلاج بالمستشفيات. 18 مليار
ميزانية دعم العلاج بالحوادث 19مليار
ميزانية الرعاية والتنمية الأجتماعية 6 مليار
ميزانية تأهيل مبانى وزارة الدفاع 121 مليار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و لنتعجب سوياً
ميزانية بنك الدم 18 مليون جنيه
مصلحة الملاحه النهريه 632 مليون جنيه.
جملة مشروعات المياه القوميه 2,5 مليار
تنمية الملاحة النهريه 8 مليار
ميزانية رئاسة مجلس الوزراء 24 مليار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


من الارقام اعلاها نستبين اولويات الدولة التي اجازت هذه الميزانية و للتذكير فإن ميزانية 2010 اجازها المؤتمر الوطني منفردا دون شريكته في الحكم الحركة الشعبية التي كانت في نزاع معه آنذاك و غاب نوابها عن جلسات البرلمان التي اجازت هذه الميزانية. لذلك فهي تعبير حقيقي عن عقلية المؤتمر الوطني في الحكم و تجسيد نقي لاولياته في حكم البلاد.

الدولة تصرف 75 % (ثلاثة ارباع) دخلها على الامن و ذلك كان طيلة السنوات الماضية من عمر الانقاذ، و على الرغم من هذا البذخ الامني فقد اقتحم خليل ابراهيم العاصمة ممتطيا عدة لاندكروزرات، و لم تفلح الدولة في كبح العنف الذي تفجر ابان مقتل الدكتور جون قرنق بعد توقيع اتفاقية السلام. مما يعني ان المسئولية التي اولتها الدولة 75% من طاقتها لم تنجز بصورة جيدة الا اذا كان الانجاز يقاس بتأمين منازل المتنفذين من قادة المؤتمر الوطني و تهريب اسرهم الى المهاجر التركية أو الماليزية عندما تقرع الوطن الخطوب.

انخفض الانتاج في القطاع الزراعي انخفاضا مهولا فبعد ان كان يشكل اكثر من نصف صادرات البلاد حتى العام 1989 صار اقرب الى 5 % من الصادرات حاليا، هذا الانخفاض الحاد في قطاع يعمل فيه حوالي 90% من السودانيين سيضاعف من وتائر الهجرة من الريف الى المدن الامر الذي اشرت اليه في صدر هذا المقال، في نهاية العام 2009 صنفت مؤسسة الشفافية العالمية السودان بأنه من يتذيل قائمة من 180 دولة في مجال الفساد و الفشل الاقتصادي جنبا لجنب مع دول تكاد تنعدم فيها مؤسسة الدولة مثل افغانستان و الصومال.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل يمكن ان يحدث كل هذا الفشل في التخطيط و لا تكون له تبعات؟ المتابع للازمة الاقتصادية العالمية الحالية قد يستشف الاجابة على هذا السؤال بالقياس، فقد ادت سياسات الاستدانة الغير مسئولة للمؤسسات المالية الامريكية في اسواق العقار خلال العقود السابقة الى كارثة و تسونامي اقتصادي اكتسح اقتصادات العالم من نيويورك الى طوكيو، مخلفا اثارا مدمرة في الاستدانة من النظام المصرفي بتريليونات الدولارات ستقوم اجيال قادمة في دول العالم المتقدمة بدفع فاتورتها مستقبلا. و بالقياس فإن سياسات الدولة السودانية الفاشلة في العقود الماضية ادت الى تكدس ملايين السودانيين من امثال اخونا يحي بترتارته المؤجرة، في بقعة واحدة يعاني معظمهم من قبضة فقر مدقع دون تصور من دولتهم لحل اشكالاتهم الحياتية المعقدة، هؤلاء تمخر سيارات الدفع الرباعي امام خراباتهم و خيامهم يوميا دون امل حقيقي في تغيير ظروف حيواتهم تلك، انها مسألة وقت ليس إلا حتى ينتفض هؤلاء في هياج غير منتظم يحرق الاخضر و اليابس. فهل نمنح السلطة الحالية اربعة سنوات اخرى كي تواصل هذه الفوضى ؟
 
 
 
 
 
ورد الابن ابوبكر الطاهر محمد ادريس
 وقال دا كلام

سياســــــــــــــــة x سياســــــــــــــة
 
ثم رد الزعيم عليه وقال
 

الابن ابوبكر ، شكرا علي مشاركتك ومداخلتك في هذا الموضوع

طبعا مناقشة السياسة أعتقد أنها فرض عين علي كل مواطن ومواطنة ، ببساطة لانها تدخل في كل شئون حياتنا الدنيا

فالمستوي المتدني للتعليم في السودان ، وضحالة المنهج هو في اخر النهاية قرار سياسي ...
تصفية السكن والاعاشة من طلاب المدارس والجامعات هو قرار سياسي...
تعريب الجامعات وما صحبه من تردي في العملية التعليمية والبحثية في السودان هو قرار سياسي...
معاملة السوداني في كل موانئ ومطارات الدنيا باعتباره ارهابي ، هو وليد شرعي للمارسة السياسية...
تدهور قيمة الجنيه السوداني امام العملات الاجنبية هو قرار سياسي...
تدمير مشروع الجزيرة ، ومشاريع الاعاشة في النيل الابيض وغيرها من المشاريع هو قرار سياسي...
وصول معدلات الفقر الي 95% حسب الاحصائيات هو تبعات مباشرة لقرارات سياسية... فيما يسمي بسياسة التحرير الاقتصادي...
الغريبة يا الابن ابوبكر ان واضع وعراب سياسة التحرير الاقتصادي ، الاستاذ عبد الرحيم حمدي وزير المالية الاسبق قد تبرأ من هذه السياسة ... والله العظيم صدقني !!!
عندما يأخذوا اولادك ويرموا بهم في اتون الحرب انذاك في جنوب السودان هو قرار سياسي...
لما الواحد يهاجر ويترك وطنه ويتلظي بنار الغربة من اجل القوت الحلال هو بسبب السياسة...
لمن تطالب بدفع ضرائب باهظة لحكومة السودان مجرد حملك لهذا الجواز دون مقابل...!!! هو قرار سياسي...

ابني العزيز لو ظللت احسب لك تبعات السياسة لكفاني ذلك الوقت للسير علي الاقدام (كداري) من الدمام الي الدرادر...صدقني يا ابني

لك تحياتي ولوالديك
 
ثم رد عليه الاستاذ الحاج عبد المولى الصديق
 وقال
اخي الزعيم لقد تغيبت عن هذا المنتدى لفترة سنه او زهاؤها لظروف عمل و ها اليوم قد عدت لألقي التحية على اخوتي و أخواني و ابناء عشيرتي بهذا المنتدى العامر بعضويته المميزة و ما كنت اود ان أبدأ تفاعلي مع هذا المنتدى بموضوع سياسي فنحن الشعب السوداني عندما نتعاطى السياسة نتعاطاها بروح ( عين الرضا عن كل عيب كليلة و عين ... لا تبدئ الا المساوئ) لا اريد ان استطرق في الموضوع و لكن وددت ان ارد بكلمات قلائل عن الجزء المقتبس . فالحكومة لم تقتاد الناس من بيوتهم و لكن كان دافع الإيمان بفريضة الجهاد هي كانت الدافع لانخراط في المسيرة المباركة و لقد رأيت بأم عيني رجال تقطر اعينهم دمعا لأنهم لم يتحركوا للمشاركة في الجهاد ليس تقاعصاً بل لأن المصلحة العامة تقتضي وجودهم و عدم انخراطهم في مسيرة الجهاد. و يكفينا شرفاً كسودانيين و ليس نظام او حزب ان يقال الوزير من منصبه فيذهب الي ارض الجهاد بدلاً عن الغابة و يحتسب شهيدا عند الله. فيا أخي مثل هذه المنتديات هي منتديات للحديث عن هموم المنطقة بمختلف مشاربنا السياسية و الفكرية و ليس مجال لمثل هذه التجارة الرخيصه.
ثم رد ودالحله
وقاااااااااااااااااااال

التحية للاخ الزعيم

الطرح في غاية الاهمية
وبعيدا عن التحزب والجهويه , فكلما ذكرته من اثار سالبة لسياسات فرضت علي الشعب السوداني لا يختلف عليها اثنان , خاصة التلظي بنار الغربة من اجل القوت الحلاااااااااااااااااااااال
. نسأل الله ان يهدي حكامنا وان يولي علينا خيارنا
ثم رد الزعيم وقااااااااااااال
شكرا للأخوين ودالحلة والحاج عبد المولي

طبعا يا أخي الحاج مناقشة السياسة هي فرض عين علي كل بني ادم ، وهذا ما أؤمن به وادعو اليه...

فأرجوك لا تكرر مقولة القديس أوغستين ، والذي قال مال الله لله ، ومال قيصر لقيصر ...!!!! أي يعني فصل الدين عن السياسة ، أو فصل القداسة عن السياسة ، وأنت تدعو لفصل منتدي الدرادر من السياسة ...؟؟؟!!!

وأخشي أن تكون قد تأثرت بالتيار السلفي الوهابي في السعودية ، إذ يقول أنصار السنة أنهم جماعة دعوية لا علاقة لها بالسياسة..!!!!

بعدين يا أخي العزيز أنت تعلم ، وأنا أعلم ، والكل يعلم ، والله هو الأعلم ، أن عراب الإنقاذ وصانع قياداتها ، ومزوج الشهداء للحور العين ، الدكتور الترابي ، فلقد قال وبالنص في ميدان المولد بالخرطوم في عام 2005م ، أن الحرب في الجنوب لم تكن جهاداً ، وأنه بالأصل لا توجد شهادة في هذه الحرب....؟؟؟!!!!

يعني بعد ذلك أنت يا أخي الحاج سيكون جدالك ونقاشك مباشرة مع شيخ الترابي ، وليست مع الزعيم ...!!!؟؟؟؟

طبعاً لو حبيت أخبرك عن موبايل شيخ الترابي ، فما عليك الا أن تعطيني الموافقة بذلك ، وسوف ارسل لك موبايله أو تلفون منزله في بريدك الالكتروني ، ولا شك في ذلك ...!!! وذلك ليكون نقاشك مباشرة مع شيخ حسن ، وأرجوك بعد أن تتحاور معه أن تخبرنا بنتيجة ذلك ، ولا رأيكم شنو يا أعضاء المنتدي ...؟؟؟؟؟

أخي الحاج لماذا لا نناقش السياسة ، وأبناؤنا وبناتنا الخريجين في منطقة الدرادر وبحر أبيض علي العموم يسبحون في بحر من العطالة ، في حين أن هنالك كنانة ون ، كنانة تو ، مصنع عسلاية ، أسمنت ربك ، وغيرها من المشاريع المختلفة في بحر أبيض .
وأؤكد لك أن غالبية الموظفين في هذه المؤسسات هم من شمال السودان (شوايقة - جعليين - دناقلة).

لماذا لا نناقش السياسة وأهلنا في منطقة الأعوج قبل عامين تقريبا قد تم ترحيلهم بطريقة قسرية علي الطريقة الاسرائيلية مع الفلسطينيين ، مع فارق أن هؤلاء يهود ضد مسلمين ، ولكن هؤلاء مسلمين ضد مسلمين ، بل أبناء وطن واحد ...!!!

هل تعلم يا أخ الحاج أن إثنين من اللذين إحتجوا علي هذا المذلة والإهانه قد تمت تصفيتهم بالرصاص ، ( رصااااااااااص حي عديل كدة - تقول لي جهاد في الجنوب !!!) لمجرد أن طالبوا إدارة مصنع كنانة تو لتعوضهم مثل التعويضات التي منحت لمتأثري سد مروي ( من المناصير والشوايقة)..

هل تعلم يا أخ الحاج أن وفدا من المتأثرين بمصنع كنانة تو قد ذهبوا لمدير المصنع وهو شمالي ، فقالوا له لماذا لا تعوضونا مثل اهلكم المتاثرين بسد مروي ، فرد عليهم بالنص ( شن جاب النعجة مع البكري) ، صدقني هذا ما ورد نصا في جريدة الصحافة ... برضو تقول لي يا اخ الحاج لا حوجة لنا في السياسة ، وأن نكون كالكرادلة المسيحيين نبارك فقط ولا نعترض ..؟؟؟!!!!!

استميحك عذرا أخي الحاج في توجيه سؤال شخصي ، وبلا شك فلك مطلق الحرية في الرد عليه أو رفضه : هل ما زلت مؤمنا بالمشروع الحضاري ؟؟؟؟

لك شكري
 
ثم جاءت الدكتوره سهير سيد الخليل
وقااااااااالت أخي الزعيم دعك من هذا ولنكن منصفين أين السودان قبل هؤلاء ؟؟؟
جهل وفقر وصفوف في كل شيء والآن تتحول الصفوف الى صافات... طائرات وصواريخ وووووووقمة الإبداع والروعة منتهى التقدم والرقي... طائرات وصواريخ ... كل شيء بعد ذلك يعد سفاسف أمور بمعنى اذا البلد صارت بهذا التقدم فهذه الأرقام لا معنى لها . لك شكري
واردفت الدكتوره وقالت
 
 
quote=الزعيم;2958]الابن ابوبكر ، شكرا علي مشاركتك ومداخلتك في هذا الموضوع

طبعا مناقشة السياسة أعتقد أنها فرض عين علي كل مواطن ومواطنة ، ببساطة لانها تدخل في كل شئون حياتنا الدنيا

فالمستوي المتدني للتعليم في السودان ، وضحالة المنهج هو في اخر النهاية قرار سياسي ...

أخي الزعيم:

أتريد ذلك المنهج :حليمة بائعة اللبن ؟ وطه القرشي مريض ؟أتدري من هي حليمة ومن هو طه القرشي ؟
حليمة هي السيدة حليمة السعدية مرضعة النبي صلى الله عليه وسلم . وطه القرشي هو نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم . منهج اليوم الذي تتهمه بالضحالة كان بديلا لذلك المنهج الاستعماري الكافر الذي دس فيه السم في الدسم .

تعريب الجامعات وما صحبه من تردي في العملية التعليمية والبحثية في السودان هو قرار سياسي...

تعريب الجامعات يعنى العودة الى الهوية الاسلامية العربية والى لغة كتاب الله والغاء للفرنجة والاستعمار.

معاملة السوداني في كل موانئ ومطارات الدنيا باعتباره ارهابي ، هو وليد شرعي للمارسة السياسية...

السوداني فقط؟ كثر عرب ومسلمون يعاملون على انهم ارهابيون كل من ينتمى لهذا الدين يعده الغرب ارهابي
قال تعالى (وأعدوا لهم ما أستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم).
وجاء الزعيم وقااااااال

الأخت سهير أشكرك علي هذه المداخلة ، ولكن أعذريني من عدم الرد الان عليك ، نسبة لسفر طارئ ومشغوليات جسام

لمن أحضر سيكون لي رد موضوعي حول ما ذكرتيه من حديث..

فلك تحياتي ولدكتور الطاهر والابن ابوبكر...
وقااااااااااال ودالحله
 
 
التحية للدكتورة سهير

اولا انا بدأت كلامي ببعيد عن الجهوية والحزبية , والسياسات لم اقصد بها حزب بعينه, فايا كانت السياسات الحالية او السابقة فهناك اثار سالبة ,
واما بخصوص الكسب الحلال , فانا لم اقل ان السودان ليس به حلال ولا قوت الغربة ايضا ، فالقصد واضح فكونك تدفع للقفير قبل المدير لتسهيل امورك فهنا الشبه,
وقااااااااااال الزعيم
 
الأخوة أعضاء المنتدى سلام ورحمة وبركة... عساكم جميعا بألف خير...

أما بخصوص الأخت / سهير ، فسأرد عليك بطريقة موضوعية وعلمية وعملية ما استطعت...

أولا: بخصوص المنهج (حليمة بائعة اللبن ، وطه القرشي مريض...الخ) ، أتفق معك علي أن هذه تجاوزات قد حدثت ، ولكنها لا تعني بالضرورة إزالة كاملة (complete elimination) لهذا المنهج ، والذي أفرز قادة ومفكري السودان الحاليين والسابقين في كل المجالات...
يعني بالنسبة لي ، فقد تمت المعالجة علي طريقة شمسون الجبار (علي وعلي أعدائي...) !!!!
أو علي طريقة (قطع رأس الثور لإخراجه من البرمة !!! بدلاً من كسر البرمة ... أي قاعدة أخف الضرر...) ... ( أو كالذي يقتل ذبابة بمدفع رشاش...) ؟؟؟؟؟
ولكن السؤال الموضوعي، هل المنهج المبتدع حالياً أفضل من سابقه ؟؟؟ وأعني بذلك الناحية الكيفية وليست الكمية ... بمعني أخر ما هي مخرجات هذا المنهج المبتدع ؟؟؟؟ ... طبعا أعني الضحايا المرتقبين لهذا المنهج !!!!.... وهنالك الكثير من الأدلة علي هذا التردي وهي واضحة لكل مراقب للعملية التعليمية في السودان، إلا من أصيب برمد (فهو غير ملام)... أو قد يكون علي شاكلة( عين الرضا عن كل عيب كليلة... وعين السخط تبدي المساويا)... (فالاعتراف بالذنب فضيلة )... ( ولا تأخذكم العزة بالاسم ...) (الاثم)

ثانيا: تم التخلص من المسمي القديم وزارة التربية والتعليم ، وأصبح الاسم الجديد هو (وزارة التعليم العام) ..( أين المشروع الحضاري ؟؟؟ ألم يكن في الأساس هو فلسفة تربوية !!!!) ، وهو خير دليل علي إلغاء وتهميش الدور المهم للتربية في العملية التعليمية . فالشاهد علي ذلك أن يكون طالبا في السنة السادسة من العمر ، مع طالب آخر في سن المراهقة (معقولة بس يا دكتورة !!!!) ، فكيف بالله يصير ذلك من ناحية تربوية ، (بالله عليك يا دكتورة ، أيهما أسوأ ، حليمة بائعة اللبن ، أم جمع الأطفال مع المراهقين تحت سقف مدرسة واحدة ؟؟؟) ... أم هو علي الطريقة الانجليزية (We are on the same boat…).

ثالثاً: القاعدة السليمة تقول: (Don't point to the mistakes of the other with dirty fingers)، أو بمعني لا تشير لأخطاء الآخرين بأصابع ملوثة، فالذي ارتكبه المستعمر (الكافر !!!) بحق السودانيين ، لا يعدل عشر معشار ما أرتكب من جرائم في هذا العهد .... فبالله عليك من هو الذي وقف وراء الآتي، وهو علي سبيل المثال لا الحصر ( خطوط السكة حديد.. مشروع الجزيرة وهو اكبر مشروع يروي بالري الانسيابي في الشرق الأوسط وأفريقيا والعمود الفقري للاقتصاد السوداني حتى وقت قريب... مطار الخرطوم والخطوط الجوية السودانية... جامعة الخرطوم الجميلة ومستحيلة ...الازاعة (الاذاعة )السودانية ... خزان سنار المصدر الرئيسي لكهرباء السودان... خزان جبل أولياء ومشاريع الإعاشة بالنيل الأبيض... ميناء ومدينة بورتسودان... الخدمة المدنية المنضبطة... الري النهري في الخرطوم وكوستي وجوبا... كبري بحري ... كبري امدرمان... مشروع انزارا بجنوب السودان...)
وعلي طريقة الدكتور فيصل القاسم ، حلفتك بالله يا دكتورة من يقف وراء الآتي ، علي سبيل المثال لا الحصر ( توجيه ضربة قاضية للسكة حديد وتشريد الآلاف من العاملين وأسرهم وفقدان مورد مهم له مردود ايجابي لخزينة الدولة وهو من أنواع النقل الأقل تكلفة مادية ... انهيار مشروع الجزيرة باعتراف الحكومة وتلجينه بالكامل ، والطامة الكبرى هو قانون مشروع الجزيرة في العام 2005 باعتباره القشة التي قصمت ظهر البعير والآن تسكن سراياته الحمير الضالة وتم نهب فلنكات سكته الحديد ... الحط من قدر وسمعة الخطوط الجوية السودانية ، حتى أصبحت مجال تندر في المطارات العالمية من حيث عدم الوفاء بالزمن - فمن علامات النفاق خلف الوعد ... ولا شنو يا ناس المشروع الحضاري !!!- وآخر الفضائح سقوط واحتراق وخصخصة ورفض التحليق في الأجواء الاروبية.... من الذي جعل أم نخيل الجميلة ومستحيلة لا تدخل في قائمة التصنيف لأفضل 4500 أربعة آلاف وخمسمائة جامعة علي مستوي العالم بعد أن كانت في العام 1961 الجامعة رقم 3 ثلاثة (أي والله العظيم ) بعد جامعتي أكسفورد وكامبردج البريطانيتين... من الذي سيس الخدمة المدنية وطرد أكثر من 300 ألف موظف وعامل بدعوي التمكين... وأي تمكين هذا الذي لا يعدل بين الناس !!!؟؟؟؟ ).

رابعاً: أما فيما يتعلق بالتعريب ، فالأغرب في السودان حتى وبعد سياسة التعريب لمناهج التعليم العالي ، فستلاحظ ارتباك واضح ، وأنا نفسي اعرف ذلك ، ( طلب إجادة اللغة الانجليزية تحدثا وكتابة لكل وظيفة تطرح في السودان ، سواء كانت وظيفة في مؤسسة عامة أو خاصة ، ويمكن الاطلاع علي ذلك في كافة إعلانات التوظيف .... ) مع العلم أنه قد تمت الدراسة في الجامعات باللغة العربية، فهذا يذكرني بمن قال (ألقاه في اليم مكتوفاً وقال له... إياك إياك أن تبتل بالماء) فبالله عليك يا دكتورة دي بس يحلوها كيف ؟؟؟
والأغرب في أمر التعريب أيضاً في بلادي ، أن معظم برامج الدراسات العليا تدرس إجبارا باللغة الانجليزية ، في حين أن الملتحق بهذه البرامج قد تخرج من الجامعة باللغة العربية ؟؟؟
بعدين يا سهير ، أمر اللغة الانجليزية والتعلم بها هو نتاج لظرف موضوعي فرض علينا في السياق التاريخي الحاضر، كنتاج للتقدم والتطور الحضاري للناطقين باللغة الانجليزية كلغة أم (طبعاً أعني الانجلوساكسون). فاللغة يا دكتورة تكتسب قوتها ونفوذها من قوة أبنائها ومتحدثيها ، فمعظم الاكتشافات والابتكارات والاختراعات والمخطوطات في عالم اليوم هي غربية، بمعني أن هذه العلوم تكتب بلغتهم ... ولذلك يصبح السؤال المهم هو ليس التعريب في حد ذاته ، فكل أمة تريد أن تحافظ علي ثقافتها وذلك بالمحافظة علي ماعون هذه الثقافة (أي اللغة) ، ولكن يجب أن يكون ذلك بدراسة متأنية ، فالسؤال هو كيف لنا أن نواكب هذه الحركة الانتعاشية التي يعج بها العالم في كل العلوم دون أن نتخلف عن ركبه ؟؟؟ ولكن في رأيي الخاص أن الإجابة تكمن في ضرورة الاستعاضة عن لغة (الكفار كما تقولين) بضرورة ترجمة ما يكتبونه ... وإلا أصبحنا خارج الحلبة البحثية العالمية كما هو حادث اليوم للأسف الشديد... فهل تعلمي يا دكتورة أن الألمان في العام 2004م في معرض الكتاب الدولي الذي أقيم في برلين قد احتفلوا بترجمة 1000.000 مليون كتاب (أي والله العظيم ) مليون كتاب حتة واحدة في خلال عام واحد هو عام 2003م ( طبعا ترجمت إلي اللغة الألمانية) ... وصدق فيلسوف أوروبا وألمانيا ( الفيلسوف جوته) حينما قال ( من يستطيع أن يجيد اللغة الألمانية بطلاقة ، يستطيع أن يستغني عن كثير من لغات العالم).

فلقد ورد في الأثر طلب العلم ولو في الصين ( يعني في الصين مش ممكن تتعلم باللغة العربية) ، إذا هنالك جواز التعلم بلغة الغير ، حتى وان كان ذلك باللغة الصينية ، يعني أيه لو تعلمنا باللغة الانجليزية ؟؟؟ ما دامت هي لغة العولمة في عالم اليوم ، شئنا أم أبينا ....
واليك البيان بالعمل يادكتورة : أجمع المشاركون في ندوة حول واقع الترجمة بالعالم العربي نظمتها مكتبة الملك عبد العزيز العامة، على أنها لا تزال ضعيفة جدا ومحتاجة إلى تطوير وتصاعد كمي ونوعي ، فالدول العربية مجتمعة (22 دولة) متوسط ترجمتها في العام حوالي 350 كتاب فقط (دي خجلة عديييييييييل كدة)، في حين أن هذا العدد تتم ترجمته في يوم واحد في دولة واحد في بعض الدول المتقدمة. ويمكن للاستفادة من ذلك زيارة الرابط الالكتروني أدناه (مع العلم أن هذا التقرير ليس من صنع الكفار !!!!) :

www.aljazeera.net/NR/exeres/E68EA03D-FB91-47BC-99C3-203FD3124262.htm

خامساً: التعريب قد أضر بالتعليم العالي في السودان ، حتى أنه قد ضربت علينا المسكنة والذلة ، لدرجة أن دول مجلس التعاون الخليجي قبل عام أو يزيد قد لطمتنا بالتقرير التالي: (سحبت دول مجلس التعاون الخليجي اعترافها بالجامعات السودانية باستثناء جامعات"الخرطوم، الجزيرة، القرآن الكريم والعلوم الإسلامية، النيلين، السودان للعلوم والتكنولوجيا و جامعة إفريقيا العالمية" شريطة أن تكون الدراسة فيها بالانتظام الكلي في حرم هذه الجامعات.) صحيح تماماً ( من يهن يسهل الهوان عليه ... ما لجرح بميت إيلام ) .
والطامة الكبرى يا دكتورة أنه في يناير 2010م (أي قبل ثلاثة شهور فقط) قد ورد تقرير في ويبماتريكس (Webometric) وهي مؤسسة تصنيف دولية للجامعات في كل أنحاء العالم ، ويقع مقرها في اسبانيا ، ذكرت الكلام المخجل التالي:
- احتلت جامعة الملك سعود المرتبة الأولي عربيا ومن أفضل 200 جامعة في العالم.
- أما جامعاتنا السودانية مطفشة وراكبة فرملة بلغة السكة حديد ، وماسكة الدفة بلغة المراكبية .
- جامعة الخرطوم الجميلة ومستحيلة الــ 49 عربيا والــ( 4.941 )عالمياً ،( بالله التقول رقم مالي في موازنة عامة).
- جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا رقم 59 عربيا ورقم (5.550) عالمياً...
- أما الجامعات السودانية الاخري خلوها مستورة ( علي طريقة دكتور علي الحاج ) ...
- للتأكد من ذلك يمكن الرجوع للرابط التالي :
http://www.webometrics.info/top8000.asp

وفي الختام سلام ، وأقول لك إن عدتم عدنا ....
 
 
ثم جاءت الدكتوره سهير وجاءت بالمفيد للزعيم
 
الاخ الزعيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعتذرعن التأخير
بخصوص المشروع الحضاري مما لا خلاف فيه أننا متفقون أن المشروع الحضاري يعني العودة الى جذورنا الاسلامية بتحكيم شرع الله فينا ونحن مع كل من يأتي به وبجميع آلياته من تغيير في المنهج ، فثورة الانقاذ رفعت شعار العودة الى الجذور فنحن معها لانها فكرتي اينما رست فانا معها، وليس بالضرورة ان تكون من أهل الانقاذ ، في سياق ما ذكرت ولا دفاعاً عن الانقاذ أقول لك الآتي :
* إنَّ مسمى وزارة التعليم العام كما ذكرت ليس صحيحاً بل الصحيح هو وزارة التربية والتعليم العام
* إنَّ التدني في مستوى التعليم العام هذه مشكلة عالمية فدونك الدولة التي تقيم أنت فيها ، وكما علل علماء التربية العرب هذا بانتشار وسائل التعلم السهلة للتعليم غير المباشر وكان ذلك في آخر اجتماع لهم عقد بالخرطوم في مارس الماضي ووضعوا حلولاً كثيرة لا يتسع المجال هنا لذكرها لكن يمكن أنْ ترجع الى موقع الجمعية العلمية لكليات التربية العرب فستجدها.
* بخصوص التعريب كل علماء التعليم اثبتوا أنَّ التعليم باللغة الام افضل من التعليم بلغة الغير من فهم و إدراك وتعبير وهذه حقيقة لا جدال فيها ، لكن اتفق معك أنَّ نقل المعرفة يكون عن طريق الترجمة في بعض العلوم وليس كلها ، مثلاً العلوم التطبيقية يمكن ان نترجم لها لكن العلوم النظرية لا أظنها تحتاج ذلك ، فيجب علينا أنْ لا نكون اسيرين للماضي
* بخصوص تصنيف الجامعات العالمي الذي تتبناه تلك المنظمة الاسبانية فهذا فيه قول كثير حيث أنَّ المعايير المعتمدة في التصنيف لتلك المنظمة تعتمد في الاساس على عدد المباني وشكلها وعدد الذين نالوا جوائز عالمية وينتمون لتلك الجامعات ، والاهم من ذلك انها ( أي المنظمة ) وسيلة تتخذها بعض الدول للمنافسة في سوق العمل العالمي بالتقليل من شأن بعض الجامعات ورفع جامعات أخرى ، ففي تقديري هي منظمة مأجورة ليس إلا ، فكذلك لا نكون اسيرين لفهم غيرنا
* إنَّ الدول التي تراها متقدمة اليوم بدأت كما بدأ السودان الآن في مجال التعليم العالي ، فالجامعات السودانية بدأت صغيرة لكنها تتطور يوم بعد يوم ومثال ذلك جامعة القرآن الكريم والعلوم الاسلامية التي بدأت في عهد الانقاذ فهي الآن من الجامعات المرموقة جداً بشهادةِ سقتها انت في مداخلتك ، فأرجو الا تحكموا على التجربة وهي في مهدها فبعض الجامعات لم يتجاوز عمرها الثلاث سنوات ، ولا نكون ضد كل جديد ، فيجب أنْ نكون مع الفكرة حتى ولو أتى بها خصمنا ، ولكن نساعد بالآراء والملاحظات لنطور مشاريعنا ولا نكون ناقدين فقط وليكن نقداً بناءً
*اما بخصوص السكة حديد فارجو أنْ تتفق معي ولنكن منصفين أنَّ تدميرها لم يبدأ في هذا العهد وانما بدا في عهد الرئيس نميري رحمه الله على أيدي الشيوعيين فهم الذين كانوا يسيطرون عليها ورأوا أنَّ في تدميرها تدميراً لنميري، لكن هذا لا يعفي الانقاذ من اصلاحها ، لكن أخي الكريم الا ترى انتشار الكباري والطرق التي باتت تربط مدن السودان المختلفة شرقه وغربه جنوبه وشماله.
ولنا عودة
 
 
وهنا قااااال الزعيم

الأخت سهير/ سلام ورحمة وبركة
نشكرك علي الرد رغم طول الانتظار، وسيل المناشدات...
أولا: في الحقيقة أنا حزين جدا جدا جدا يا دكتورة، لأنك حاملة لدرجة دكتوراه الفلسفة ، وعماد هذه الدرجة هو البحث العلمي وتقصي الحقائق واختبار الفروض، وليس إطلاق الكلم علي عواهنه ودون تحري. والأغرب في الأمر أنه حسب علمي أنك متخصصة في المجال التربوي والتعليمي ، فكيف يفوت عليك طيلة هذه السنين أن تعلمي أن الوزارة المعنية بهذا الأمر في السودان اسمها حالياً (منذ العام 2005م) هو وزارة التعليم العام ( وليس وزارة التربية والتعليم العام) كما تدعين ذلك يا دكتوووووووورة !!!! فإذا كنت تعلمين ذلك وتكابرين فتلك مصيبة، وإذا كنت لا تعلمين بذلك فالمصيبة أعظم !!!! فيا دكتورة تعريف المثقف هو ( To know every thing about one thing & and thing about any thing ) ، أي يعني معرفة كل شئ عن شئ واحد (وهنا بالنسبة لك يادكتورة قضايا التربية والتعليم) ، ومعرفة شئ عن أي شئ ، أي تكون لك معلومة واحدة علي الأقل من بقية العلوم الاخري ... ولكن مصدر قلقي انك لا تعلمين بالاسم الحقيقي لهذه الوزارة المهمة وهي من صميم وجوب معرفتها بالنسبة لك أنت شخصياً.
فالبداية لهذه الوزارة كانت تحت مسمي وزارة المعارف، وأول وزير سوداني لها كان الأستاذ عبد الرحمن علي طه ، في الفترة من 1950-1953، أي قبل استقلال السودان ، وهو صاحب كتاب السودان للسودانيين ، ومن ثم تغير الاسم إلي وزارة التربية والتوجيه ، ثم إلي وزارة التربية والتعليم ، وفي العام 2005م تحول الاسم إلي وزارة التعليم العام (في عهد المشروع الحضاري !!!) وذلك بالنفي التام لكلمة تربية ( وحسب زعمك ، فانك دائماً تؤيدين الشعار ، كما ذكرتي في صدر مداخلتك) فلماذا حذف هذا الشعار (التربية؟؟؟).
فالوزير الحالي لوزارة التعليم العام في السودان هو السيد/ حامد محمد إبراهيم محمد منذ العام 2005م ، ( والله العظيم يا دكتورة هذه الوزارة ظلت شاغرة لمدة 4 أشهر ، وذلك بسبب رفض القوي السياسية المستوزرة من تسنمها بدعوي أنها من الوزارات المهمشة مثل الثروة الحيوانية والصحة ... ، وتقوم بأعظم دور (دور الرسل والأنبياء) وهو التربية والعليم،وأول آية نزلت في القران تدخل في هذا السياق...تقولي لي مشروع حضاري !!!) في حين أن المؤتمر الوطني قاتل الحركة الشعبية في وزارة الطاقة والتعدين في العام 2005م ، لدرجة أن اتفاقية نيفاشا كادت أن تنهار بسبب كنكشة المؤتمر البطني ( الوطني) في الوزارات الحلوب كما يسمونها ( مثل الطاقة والمالية) ، ولا هم لهم في أمر التعليم والتربية لان أولادهم وأسباطهم يدرسون في الجامعات الغربية والماليزية ، ولنا عودة في هذا الموضوع في مداخلة لاحقة بإذن الله. كما أن الوكيل الحالي للوزارة هو المعتصم عبد الرحيم الحسن، منذ العام 2003.
للتأكد من معلومة هل الوزارة حاليا اسمها وزارة التعليم العام ؟؟؟ أم وزارة التربية والتعليم العام؟؟؟ كما تدعين، فما عليك إلا زيارة الرابط أدناه، وهو الموقع الرسمي للوزارة:
http://www.moe.gov.sd/
ومن ثم استحلفك بالله أن تخبري أعضاء المنتدى بما وجدتيه بعد زيارتك للرابط أعلاه.

ثم اردف الزعيم وقااااااااااال

ثانياً: لقد عرفنا تنظيم الإسلاميين منذ أن بزغت شمسهم في أربعينيات القرن المنصرم، وتثير الحركة الإسلامية السودانية الاهتمام لأنها هي الحركة الإسلامية الوحيدة في العالم التي حكمت عن طريق انقلاب عسكري. كما أنها ظلّت تتنازل عن ثوابتها الفكرية والأيدلوجية و ظلّت تتلون حسب الظرف الآني الذي تمر به أو يمر به السودان , بالإضافة إلي اللغط الذي يثيره رأسها حسن الترابي،( للعلم يا دكتورة أنني عندما أتحدث عن المشروع الحضاري فأنني بلا شك لا أنتقص من قيمة الإسلام، فهذا محفوظ من قبل علي قدير ، ولكنني أتحدث عن الإسلاميين مدعي تطبيق شرع الله وهو منهم براء ) وبلا شك فان عراب ومفكر الحركة الاسلاموية السودانية الأوحد هو دكتور الترابي- ( وعليه أوجه سهام نقدي ، لأن حرب الأفكار يا دكتورة هي بعكس المعارك الحربية العسكرية ، ففي المعركة الفكرية يكون التصويب علي أقوي دفوعات الخصم ، وفي المعارك العسكرية يكون التصويب علي أضعف نقاط العدو...) ، ومن هذا المنطلق فسيكون تركيزي علي (الرأس وليس الذنب ) وعلي (الأصل وليس الفرع) وبلا شك فإنني أعني دكتور الترابي يا دكتورة ، وإذا كان هنالك شخص أخر مفكر غير دكتور الترابي علي مستوي الجبهجيه في السودان ، فأرجو أن تدليني عليه ، وتخبريني عم كتب من كتب فكرية محكمة؟؟؟ ( طبعا أكيد ما حيكون من ضمنهم القوي الأمين / عمر البشير)- فهولاء طلاب سلطة وعسكر – ومعاركنا معهم محدودة التوقيت – فسيزول الأثر بزوال المؤثر- ولقد صدق الأستاذ، المهندس ، المحامي، الشاعر، الدبلوماسي ، والسياسي المحنك ، السيد/ محمد احمد المحجوب ، عندما قال في كتابه الموسوم بـ (الديمقراطية في الميزان) --- (Democracy on trail)، قال ( من يطلب من عسكري أن يمارس السياسة ، فكأنما يطلب من محامي أن يجري عملية جراحية معقدة في الدماغ)، ومتى قال التاريخ قولته ، فسينفض سامر العسكر بلا رجعة أو ذكر.
ليس من المفيد الخوض في تاريخ تأسيس حركة الأخوان المسلمين في الأربعينيات من القرن الماضي حينما وردت أفكارها من الحركة المصرية الأم , ومراحل النمو التي أعقبتها في الخمسينيات , لأنها لم تكن ذات وزنا سياسيا أو اجتماعيا , وكان نشاطها محصورا في الجامعات والمدارس الثانوية. واتضحت معالمها بعض الشيء في ثورة أكتوبر 1964. ولأن الحركة كانت تنظيم صفوي في تلك الفترة لم يكن ليحصل علي مقاعد برلمانية في انتخابات 1965 بمفرده , قام الترابي بالتحالف مع السلفيين والطريقة التجانية الصوفية وتكوين جبهة الميثاق الإسلامي. وكان ذلك أول تنازل أيدلوجي يقدمه الترابي لأن حركته لها رأيا مناوئا لهاتين المدرستين الإسلاميتين. ورغم تكوين تلك الجبهة فإنها لم تحصل إلا علي خمسة مقاعد بينها أثنين من دوائر الخريجين.
ثم قدم تنازلا أكبرا في المصالحة الوطنية مع نظام الرئيس الأسبق جعفر نميري عام 1977 , عندما قام بحل تنظيم الأخوان المسلمين لأن النميري رفض الاعتراف بالأحزاب السياسية. وقد أتضح من تكوين جبهة الميثاق ثم حل الأخوان المسلمين , والتطورات التي أعقبتها لاحقا أن الترابي سياسي براجماتي أكثر من كونه ملتزم بخط أيدلوجي صارم مرجعيته فكر المودودي وقطب والبنا والحركة الأم. وطمح الترابي في تلك الفترة في حكم السودان مستقبلا وأبدي استعداده لتقديم أي تنازل أيدلوجي لتحقيق هذا الطموح كما أتضح لاحقا.
وفي أوائل الثمانينيات كان نظام جعفر نميري قد فقد أهم مقومات بقائه وهو السند الشعبي لاستشراء الفساد وفشل مشاريع التنمية , وحلول ضائقة معيشية نتيجة رفع الدعم عن السلع الأساسية , صحبتها خروج مظاهرات شارك فيها طلاب الجامعات. فانتهز الترابي بطبيعته الزرائعية تلك الفرصة وأوعز للنميري بأن يبايعه إماما للمسلمين وتم تطبيق الحدود في سبتمبر 1983. وقد مدّ هذا التحالف في عمر نظام نميري قليلا نسبة لسياسات البطش والتنكيل بالمعارضين السياسيين. سمّي الترابي فترة 1977 - 1985 بفترة التمكين في كتابه "الحركة الإسلامية: التطور والنهج والكسب" , وكان صادقا في هذه التسمية لأن تنظيمه هيمن فيها علي النظام المصرفي والاقتصادي بالقيام بالمضاربة وإحتكار الذرة - المحصول الغذائي الرئيسي في السودان. كما تمكن أيضا من ذرع خلايا التنظيم في الجيش لكي تنقض علي النظام الديمقراطي في المستقبل ليحقق طموحه في حكم السودان.
وفي الفترة الديمقراطية الثالثة , أبريل 1985 إلي يونيو 1989 , بات واضحا أكثر تخلي الترابي عن ثوابت الحركة الأيدلوجية وذلك بتجاهله للفكر والتربية والأخلاق وانتهاج أفكار غربية كمبدأ الغاية تبرر الوسيلة , والاهتمام بالكم بدلا عن الكيف للكادر بحيث أضحي ممكنا لأي شخص أن ينتمي لتنظيمه - الجبهة الإسلامية القومية - بغض النظر عن دينه وسلوكه وسمعته ودون تزكية ودون أدني اهتمام بمسائل التربية والثقافة والعقيدة. وكما هو واضح فقد كان الهدف من ذلك تأسيس قاعدة شعبية تمنح مشروعية لحكمه في المستقبل.
ويكاد التخلي عن ثوابت الحركة الأساسية أن يتطور إلي علمانية بعد انقلاب يونيو 1989 لأن النظام تجاهل مسألة محورية في الدولة الإسلامية هي تطبيق الحدود , رغم أن السبب الوحيد الذي أدي لعدم استقرار الفترة الديمقراطية الثالثة كان رضوخ الصادق المهدي , رئيس الوزراء آنذاك لضغط الترابي لعدم إلغاء قوانين سبتمبر 1983 , مما أدي إلي استحالة الوصول للسلام مع الحركة الشعبية , وبالتالي تفاقم الحرب في الجنوب وإهدار الموارد الاقتصادية.
وقد أستحدث الترابي بدعا فيها تطاول علي مبادئ إسلامية راسخة وبديهية كفتواه بجواز زواج المسلمة لأهل الكتاب. وبغض النظر عن رأي الفقه وإجماع المذاهب السنية والشيعية في ذلك , فإن المنطق السليم لا يقبل أن ينشأ طفلا لأم مسلمة في أسرة يُعلق فيها الوالد الصليب علي صدره أو يقوم بترتيل الإنجيل أو التوراة. كما تطاول علي أحد الحدود الواضحة التي لا تحتمل التأويل ولم يختلف فيها المفسرون أو المذاهب في سبتمبر 1983 , عندما أستحدث عقوبة مطاطة سماها الشروع في الزني. ولأن الزني مسألة حساسة تتعلق بالعروض والأسرة والسمعة فإن الله تعالي قد شدد في مسألة إثباتها بأربعة شهداء. وقد نفّذ عمر بن الخطاب حد القذف في أبوبكرة مولي الرسول حينما لجلج في الشهادة وصرف الحد عن المغيرة بن شُعبة في قضية زني.
أما فيما يختص بالسؤال عما إذا كان المجتمع يعاني من جاهلية ويحتاج إلي أسلمه , فالحال يا دكتورة أن ذلك المجتمع قد شهد خلال هذين العقدين انحلالا أخلاقيا , وعادات دخيلة لم يعهدها في أي عهد من العهود السابقة بما فيها عهد اليساريين. وتتجسد أسوأ مظاهر هذا الانحلال في شيوع العلاقات الجنسية خارج الإطار الشرعي , وظاهرة الأطفال غيرا لشرعيين الذين بلغ عددهم الآلاف في الخرطوم وحدها ( ولو حبيتي ذلك فما عليك إلا زيارة دار رعاية الأطفال مجهولي الأبوين بالمايقوما) والله يا دكتورة سيشيب رأسك ، وستعلمي كيف هذا النفاق الكيزاني قد قادنا إلي هذا. وهذه أمور كان السودانيين يتحرجون منها غاية الحرج وتثير الاشمئزاز لديهم قبل الحكم الإنقاذي. وكما هو معلوم , فقد كان المجتمع السوداني من أكثر المجتمات محافظة قبل سيطرة الإسلاميين علي مقاليد الأمور في السودان. ولم تكن تلك المحافظة فوقية ناشئة عن تزمت أو مفروضة بشرطة دينية , أو نتيجة خوف من تطبيق الحدود كما في بعض الدول , إنما نشئت من طبيعة الإسلام الصوفي ومن تماسك الأسرة والقبيلة والطائفة وما وفرته تلك المؤسسات من ترابط وتكافل اجتماعي.

ولا شك أن نظام الإسلاميين هو المسئول عن هذا التفسخ المجتمعي الناتج عن الضغط علي المواطن اقتصاديا باحتكارهم للوظائف ومحاربة المواطن في قوته , وشُح فرص العمل نتيجة لبيع مؤسسات القطاع العام , ومحاربة الرأسمالية الوطنية التي لا تنتمي لهم بفرض الضرائب الباهظة مما أدي إلي تصفية العديد من الأنشطة التجارية. والمؤسف أن النظام علي علم تام بهذا الانحلال الذي ضرب المجتمع ولكنه لا يكترث وهو أمر قابلاً للحل - إن كان إسلاميا كما يدعي - بالاستفادة من تجربة إيران في تقديم قروض ميسرة لمن شاء أن يتزوج لصون المجتمع من تلك الأمراض بدلا عن ابتداع زواج المسيار (ولقد أجازته هيئة علماء المشروع الحضاري يا دكتورة). وزواج المسيار هو زواج يستوفي شروط الإشهار والمهر والشهود ويظل معه الزوج مقيما عند أهله والزوجة عند أهلها. وذلك لأن الحصول علي مسكن صار أمرا عسيرا لمعظم شعب السودان الذي جاء هذا النظام لإنقاذه قبل عشرين عاما , في وقت يتمكن فيه المنقِذين (بكسر اللام) من الزواج مثني وثلاث ورباع كرئيسهم (القوي الأمين/ عمر البشير- كما يقول إعلامكم يا دكتورة)
أما عن السلوك فبدلا من التواضع والتحلي بمكارم الأخلاق والفضائل التي نادي بها الإسلام , فقد ظلّ الإسلاميون - لنشوة السلطة - يتعاملون باستعلاء وغرور وعجرفة مع الآخرين. ويكفي هنا إيراد أثنين من الأمثلة الموثقة في ذلك. أولهما قيام مصطفي عثمان مستشار الرئيس بالإساءة للسودانيين , في منبر إعلامي خارج السودان, حينما ذكر بأن السودانيين كانوا شحاتين قبل الإنقاذ. فبالإضافة إلي أنها شتيمة فهي أيضا مغالطة لأن الوضع المعيشي في السودان كان أفضل قبل حكم الإنقاذيين, كما أن السودانيين ظلّوا يتمتعون بكبرياء عال رغم الضنك الحالي حسب ملاحظة كل الشعوب التي عايشوها.
والثاني أن دكتور عبدا لوهاب الأفندي في أثناء بحثه عن أحد أقربائه المعتقلين بغير وجهة, وذكره لنافع علي نافع رئيس جهاز الأمن (في بداية عهد الإنقاذ وانطلاقة المشروع الحضاري) أن ذلك يتعارض مع الشريعة أجابه نافع: "خلي الشريعة تطلعوا ليك." وكما يتضح من هذا الرد السفيه أنه لا يكترث للشريعة وأنه يري نفسه أعظم شأنا منها. وهنا أتساّءل إن كان يا دكتورة سهير مازال لديك الاعتقاد حتى وقت هذا بأن مرجعية النظام هي الشريعة أو القانون. كما أن دولة الخلافة الراشدة في صدر الإسلام لم تعرف الاعتقال لأنها قامت علي العدل وحق الرعية في مساّءلة الراعي. وإن كان هذا مصير مواطن بإمكان قريبه أن يصل نافع فما هو مصير الآخرين؟
ولا يقتصر هذا التعالي علي القيادات فقط , إنما هو أمر يعاني منه السودانيون يوميا من كوادرهم الدنيا بداية بالأحياء مما أدي إلي أن يتبرأ الذين اُنقِذوا من الذين أنقذوا بعد ما رأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب. وبالمقارنة مع المدارس الإسلامية الأخرى , فإن الصوفية والأخوان الجمهوريين وأنصار السنة قد تحلوا بأخلاق إسلامية وسودانية عالية من تواضع وخلافه عند تعاملهم مع الآخرين.
وأتضح تخلي الإسلاميين عن التوجه الإسلامي أكثر عندما تم الاستغناء عن صفة "الإسلامي" في حزبي البشير والترابي. فبدلا من أن يكون الاسم "المؤتمر الشعبي الإسلامي" أو "المؤتمر الوطني الإسلامي" تم حذف تلك الصفة من كليهما. وهذا الفصل بين الصفة والموصوف له دلالات واضحة تشير إلي التخلي التام عن المشروع الإسلامي بعد أن تسبب في انشطار الجنوب. كما تعني أن وصفهم كإسلاميين أصبح مسألة تاريخية كوصف الحزب الاتحادي الذي يعود لمرحلة ما قبل الاستقلال، لأنه كان يدعو إلي الوحدة مع مصر. والمعروف أن منظري ومثقفي الحركة قد تلقي معظمهم دراسته في الغرب إبتداءا بشيخهم. لذا فهم في قرارة أنفسهم معجبون بالثقافة الغربية والحداثة وما بعدها , والعلمانية وما حققته من استقرار وتسامح اجتماعي في دول الغرب رغم ما يدعونه من مناوئة للغربنة. ( والله العظيم يا دكتورة أنا علي استعداد أن أورد لك قائمة بها أكثر من خمسين فرد من أبناء وبنات وقيادات المؤتمر الوطني وهم من حملة الجوازات الأمريكية والبريطانية – داون داون يو أس أيه لن تحكمنا السي أي أيه .... والله دي ملطشة)
وبخصوص ما يدعيه "الإسلاميون" بشقيهم من رفض هيمنة دول الاستكبار , فهذا للاستهلاك المحلي ولا تسنده الحقيقة , إذ قاموا بطرد بن لادن من السودان في 1996 بعد أن أستثمر فيه , و قاموا بتسليم كارلوس لفرنسا لنيل رضي تلك الدول، بعد أن أعلن إسلامه ودخل السودان تحت مسمي (عبد الله بركات)، وبجواز سفر صادر من سلطنة عمان، والأغرب يا دكتورة أن كارلوس قد تمت مخاطبته من قبل نظام الإنقاذ لتوفير الملاذ الآمن له وذلك عقب تأسيس المؤتمر الشعبي العربي الإسلامي في العام 1993م في الخرطوم . كما أن جهاز المخابرات السوداني له تنسيق مع السي آي أيه حسب تصريح رئيسه الأسبق صلاح قوش في أحد لقاءاته الصحفية. ومن صور هذا التنسيق التعاون فيما يسمي بالحرب علي الإرهاب وصلت مرحلة غرس عيون وسط الجهاديين الذين كانوا يفدون إلي الخرطوم للتوجه عبرها إلي العراق. ويهدف النظام من هذا التعاون الإستخباراتي أن يتم إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
فكما ثبت مما تقدم من عدم تطبيق الحدود , والعمل علي تفسخ قيم المجتمع , والسعي لإرضاء دول الاستكبار , وعدم التحلي بمكارم الأخلاق في السلوك , والتطاول علي النصوص والثوابت , إذن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا رفع شعارات إسلامية في الأساس؟
الإجابة هي يا دكتورة أن الكيزان أدركوا عند النشأة الأولي أن ولاء الغالبية العظمي في الشمال للحزبين الكبيرين (الأمة والاتحادي) , وأن هذا الولاء أساسه مرجعية إسلامية راسخة. ولكي ينافسوا هذين الحزبين ويسحبوا من رصيدهما الشعبي لا بد من طرح برنامج وشعارات إسلامية. ولو لا هذا السبب ربما طرحوا برنامجا علمانيا واضحاً.
ورغم ذلك فمن الإنصاف والأمانة أن نذكر مظاهر أسلمه المجتمع التي حققها "الإسلاميون" بعد عشرين سنة من حكمهم, وهي فرض الحجاب علي مذيعات التلفزيون ووسائل الإعلام الأخرى وإدخال اللحية في القوات النظامية , بالإضافة إلي بعض الشعارات والحماسة خاصة في خُطب الرئيس الجماهيرية!!!! لكن صحي يا دكتورة ، الإختشوا ماتوا !!!!!

وفي الختام نأسف للإطالة ، ولي عودة في مداخلة لاحقة حول مداخلاتك المتعلقة بالتعريب والتصنيف العالمي للجامعات والسكة حديد.

فانا لكم بالمرصاد يا أيها المتكوزنين و المتكوزنات بإذن الله الحي الذي لا يموت...

اللهم إني قد بلغت فاشهد، اللهم إني قد بلغت فاشهد...
وقاااالت الدكتوره سهير سيد الخليل
 
 
 
 
وقااااااااااالت
 

الأخ الزعيم بما أنه جاء اعترافك بالمشروع الحضاري كأيدلوجية وفكرة وصارت المشكلة عندك في كيفية التطبيق لهذه الفكرة فمن هنا نحن متفقان ولا أظن أن عدم التطبيق الصحيح للفكرة ينقص من قيمتها ومقدارها ، والا لمات الاسلام في كثير من الدول التي لم تستطع تمثله . ومن هنا نقول أن للحركة الاسلامية- فكرة ًوايدلوجيةً -رب يحميها ونعمل على ما اتفقنا فيه ودعك من الأشخاص الذين يموتون ويفنون ويتساقطون وليبق الإخاء الذي ربط بين قلوبنا وتلك الأيام التي عشناها بصدق وحسن نوايا وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .
 

وقاااااااااااااال الزعيم
 

الاخت/سهير سلام ورحمة وبركة...
أولاً: مصدر حزني ليس لأنك قد حملتي الكتوراة بلا شك .. ولكن مبعث حزني انك قد أنكرتي ما اوردته من معلومات (تغيير مسمي الوزارة من وزارة التربية والتعليم الي وزارة التعليم العام)... ولكن كان مصدر الغرابة الاكثر هو عدم تكليف نفسك بالبحث او استقصاء المعلومة... مع العلم ان اكبر مصدر للبحث المعلوماتي هو تحت اصابعك... فغلطة الشاطر بعشرة يا دكتورة...وعماد الدكتوراة هو البحث وتقصي الحقائق... فلا تأخذك العزة بالاثم...
ثانيا: من عادات الكيزان والكوزات هو الاسقاط... اي رمي الاخرين بما هو فيهم... فبالله عليك كيف تلطخي سمعتي بكلمة (الكوز المتفلت)... فلتعلمي انني لو كنت متكوزن (طبعاً اكيد اتعوذ بالله ثلاثاً) لما ضربت كباد الابل وهجرت بلادي الحبيبة...( ومثلي ومن هم اقل مني من حيث المؤهلات الاكاديمية والفكرية هم الان سادة قوم واصحاب سلطان وجاه ، فقط لانهم متكوزنين )...
ثالثاً: انا لا استعرض بهذه المعلومات، فبالضرورة كل سوداني قد يكون ملم بها... ولكنني قصدت ان اوضح لك الحقائق والا اترك لك شاردة او واردة الا وخبرتك عنها... وحتي اوصد هذا الباب بالضبة الكبيرة... وحتي يعلم اعضاء المنتدي انك قد اخطأت باصرارك وتعنتك علي نكران ما هو معلوم... وحتي لا يطلق القول علي عواهنه دون رقيب ...
رابعاً: هل مداخلتي لا تغن ولا تسمن من جوع ؟؟؟ فهل معني سهير مثل نكير ... فالاسماء لها دلالات ومعاني يا دكتورة (نحو وصرف)... خاصة وانت شخصيا من يهتم جدا بالشعارات والاسماء كما ذكرتي من قبل في احدي مداخلاتك....
خامساً: لك العتبي حتي ترضين... فانا اعلم جيدا ان الكيزان بحكم تربيتهم التنظيمية وخلفيتهم الايديولوجية يعتقدون انهم دائما علي حق وما سواهم باطل...وان صدرهم ضيق كميسم الخياط ولا يتقبلون النقد البناء والتصويب... ببساطة نظرتهم علوية وغير ديمقراطيين بالمرة...
سادسا: تعجبني مقولة للعالم الفيزيائي البرت انشتاين والذي قال: (هنالك شيئين لا نهاية لهما... العلم وجهل الانسان)...

ختاماً: لنا عودة ... فالبادئ أظلم...
وقاااااااااااااالت الدكتوره سهير
 
 

أخي الزعيم التفسخ والتحلل ووو اذا كان هذا في ظل من رفع شعار اسلامي فما بالك اذا
جاء دعاة العلمانية ؟؟؟؟
ماهو البديل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
وقالت
الاخ الزعيم
 الزعيم على مايبدو انك لم تقرأ ردي جيدا أنا لم أقل لك حزنك بسبب نيلي درجة الدكتوراة كلا ،أرجو المراجعة.
بالنسبة للكيزان والكوزات والاغتراب ، يجب أن تعتذر لي لأنني وعلى حسب زعمك أنني كوزة ، طيب أنا مغتربة بالمملكة العربية السعودية يعني لماذا ضربت أكباد الابل وتركت وطني ؟؟؟؟؟ معنى هذا أنك أتهمتني باطلا.

بالنسبة للمعلومة المعروفة بالضرورة لكل سوداني أولست سودانية؟؟ فلماذا تحشر درجتي العلمية؟؟ لماذا لا أعرفها بجنسيتي السودانية ؟؟
لم أقل لك ان معلومتك لا تسمن ولا تغني من جوع ولكن تسمية الوزارة اذ لا فرق بين مسمى وزارة التربية والتعليم أو وزارة التعليم العام فالتربية تأتي بالتعليم أي أن معنى التعليم أشمل وأعم
وقااااااااااال الزعيم
 

أولاً:الاعتراف بوجود الشئ ليست بالضرورة الاعتراف بصلاح وخير هذا الشئ ( والا لكان ابليس من المبشرين بالجنة!!!).
ثانياً: يقول الامام علي كرم الله وجهه (((ما جادلت جاهل الا غلبني وما جادلت عالم الا غلبته))) ... وبلا شك فانت يا دكتورة ليست انسانة جاهلة...وعليه بعد كل هذه الادلة والبراهين والارقام وذكر الحقائق حول هذا الجسم السرطاني(الكيزان) الذي شل حركة بلادنا الحبيبة... وبعد اعترافك المبطن بهذه الاخطاء ... وبعد كل الذي حصل وما يحصل الان والذي سوف يحصل في السودان بسبب هذا الكابوس... فانني اتقدم اليك وشافقا عليك من وعثاء الانتماء لهؤلاء القوم... اللذين قال فيهم اديبنا الراحل ، الروائي العالمي الطيب صالح في مطلع التسعينات في احدي ندواته( من أين أتي هؤلاء؟؟؟)... فانني اتقدم اليك وعشمي ان تجنحي للصواب ... وان تفارقي هؤلاء الكيزان (مفارقة الطريفي لي جملو )... وذلك لانك تدافعين عن موتي... وعن سواقط مجتمع وحرامية... سيمسحهم التاريخ باستيكة...وسيحاسبهم الشعب السوداني في الدنيا،وسنحاسبهم كما حاسب الحلفاء في نورمبيرج سدنة النازيين والفاشستيين ... وكحساب ديفيد بن جوريون للزعيم النازي أدولف ايخمان... وسيساقون الي لاهاي كسواقة تشارلز تيلور وسلوبودان ميلوسوفيتش ورادوفان كراديتش... وسيحاسبهم رب الحساب يوم الحساب...فالتاريخ لا يرحم... وانت حاملة لدرجة دكتوراة الفلسفة ( وكلمة فلسفة مشتقة من فيلوسوفا... وهي تعني اخذ الحكمة باللغة اليونانية القديمة) ، فعليه بما انك من وهبهم الله باخذ الحكمة... فما عليك الا باعمال العقل والضمير لمدة ثواني... فستجدين انك تتكلين علي حيطة مائلة... اسمها حكومة المؤتمر البطني...ومشروع وهمي اسمه (المشروع الحضاري) ... مثل حجوة أم ضبيبينة...
ثالثاً: سئل الرئيس الاسرائيلي الاسبق ( عيزرا وايز مان) عن السبب الرئيسي للمشكله الفلسطينية الاسرائيلية: فقال ان الطرفين علي حق...( فاليهود يعتبرون ان القدس هي عاصمة ارض الميعاد وحيث يوجد هيكل سليمان وحائط المبكي... والمسلمون يعتبرون ان بيت المقدس هو اولي القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومنها عرج سيدنا محمد (ص)..)... فقصدت من هذا الاستدلال هو خوفي من تحول هذا البوست الي جدل بيزنطي لا نهاية له... وعليه اناشد الاخوة والاخوات بالمنتدي بالحكم والتصويت والتصويب علي مداخلاتي انا والاخت سهير... ففي نهاية المطاف الكفة سترجح لمن هو علي حق ومن هو اقرب الي الصواب...

يلا يا دكتورة، ارجو ان تتركي مواضيع السلطة والخضروات فخليها لي ناسها ، وركزي علي المواضيع الـــ(Informative).

السادة/ اعضاء المنتدي حبابكم ألف

وقطعت جهيزة قول كل خطيب:

الي كل من يتفشخر ويتبختر من المتكوزنين والمتكوزنات،

الي من يتحدثون عن مشروع حضاري !!! وهم غافلون لأهم ركيزة في التنمية الإنسانية ... الا وهو التعليم.

هذا التقرير ورد في صحيفة اخر لحظة ، لسان حال النظام...

الي من يبيعون الوهم للشعب السوداني ... اليكم جميعاً هذا التقرير الذي ولد من رحم نظام الجبهه:-


خبراء تربويون: تدني مريع في جودة التعليم بالبلاد

"آخر لحظة"

الخرطوم : فاطمة عوض

كشف خبراء تربويون أمس عن وجود تدنٍّ مريع في جودة التعليم بالبلاد وأرجعوا ذلك لانخفاض نسبة الانفاق الحكومي من الانفاق العام إلى 8.2% و8.0% من الناتج المحلي.وصنفوا السودان بأنه يعتبر أدنى الدول عربياً وأفريقياً في نسب الانفاق على التعليم. وكشف الخبراء عن وجود (12) مليون أمي وسط الراشدين واليافعين مشيرين لوجود 70% من الطلاب خارج المرحلة الثانوية و34% خارج الأساس و70% خارج التعليم قبل المدرسي.وأكد د. حامد محمد إبراهيم- وزير التعليم العام أمس في ورشة «الخبراء حول التعليم الحكومي جيد النوعية للجميع» والتي نظمتها اليونسكو بالتعاون مع المنتدى التربوي السوداني- أكدوا جود 80% من الطلاب اتجهوا نحو المساق الأدبي الأمر الذي قال انه دليل عجز الجانب العلمي في جذب الطلاب نحوه. وقال ان المعامل بالمدارس فارغة وأقر الوزير بفشل وزارته في ادخال الحاسوب كمادة الزامية بالرغم من ادخالها لمدة (3) سنوات مشيراً إلى تجميد مشروع الحواسيب بالوزارة لإنعدام الموارد والامكانيات. وأكد التوصل لاتفاق مع اليونسكو لإنشاء معمل ضخم بالوزارة لتدريب معلمي العلوم توطئة لانشاء معامل مثيلة بالولايات.

إلى ذلك عزا الخبراء مشكلات تمويل التعليم إلى التراجع المخل للاسبقية الممنوحة للتعليم وتراجعها إلى 50 درجة من الاستراتيجية القومية ربع القرنية اذ تحظى بنصيب 8.0% فقط من الناتج المحلي الاجمالي فضلاً عن الهدر التربوي والذي يتمثل في الاعادة والتسرب مما فاقم قضية تمويل التعليم . وأشاروا إلى أن نسبة الطلاب الملتحقين بالثانوي بلغت 6.69% للبنات و59% للبنين و21% للبنات بمرحلة الأساس و5.17% للبنين على المستوى القومي بجانب الحرب الأهلية بالجنوب وانتشار النزاعات المسلحة والقبلية ببعض المناطق والكوارث الطبيعية المتلاحقة والموروثات الثقافية التي أثرت على تعليم البنات وانتشار الفقر.

وشدد المشاركون على ضرورة توفير الموارد المادية الكافية والبشرية المؤهلة والمدربة وتخصيص 6% من الناتج المحلي الاجمالي للتعليم بجانب ضرورة الأسبقية المتقدمة لقطاع التعليم ضمن اولويات الدولة.


للتأكد اكثر، ارجو التكرم بزيارة الرابط أدناه:

http://www.sudaneseonline.com/ar1/pu...cle_8019.shtml



تقولي يا سهير التربية تأتي بعد التعليم !!!! طيب (???Which came first, the hen or an egg )

الاخوة والاخوات بالمنتدي : عووووووووووووووووووك سمعونا رأيكم شوية...

اللهم اني قد بلغت فاشهد... اللهم اني قد بلغت فاشهد...

ثم قااااااااااال النورحامد الريح
 
 

الزعيم لك التحية و التقدير و اشكر على حضورك هنا فى المنتدى

كل الذى نريد للسودان الامن و الاستقرار و الرفاهية لاهله

و الله لا نريد غير الخير و الطمأنينة

وقااااااااااااااااااااااااال الزعيم

أخ النور لك جزيل الشكر علي المداخلة،،،

فأنا قصدي الأساسي هو ضرورة تعرية هذا النظام المتسلط ، وذلك حتي يستبين نصحي للكيزان والكوزات ، ولكن خوفي الا يستبينوا النصح الا ضحي الغد...
فيا شيخ النور الساكت علي الحق شيطان أخرس ، والتعبير باللسان من أدوات تغيير المنكر...فمصدر استغرابي هو الدفاع المستميت عن هذه السلطة المتسلطة، فالرجوع الي جادة الطريق من شيم الاقوياء، والاعتراف بالذنب فضيلة...

فلا تلق كلمة دون ان تلقي لها بالاً فتهوي سبعين خريفا في نار جهنم...

فارجوك الا ترفع راية الكيزان المتسخة ، فمصيرها السقوط والاهتراء...

وحينها اي منقلب ستنقلب ؟؟؟!!!

اللهم اني قد بلغت فاشهد ... اللهم اني قد بلغت فاشهد

وقالت الدكتـــــــــــــوره سهير سيد الخليل
الاخ الزعيم مجتمعنا في حاجة الى السلطة والخضروات وحل المشكلات أكثر من حاجته الى الجدل والمهاترات .
ولن أترك السلطة والخضروات حتى تترك أنت الـ(copy@paste) النسخ واللصق.
دع ما في كراسك أو جهازك ومحرك بحثك الى مافي رأسك حينها سوف أناقشك .
 

وأكد د. حامد محمد إبراهيم- وزير التعليم العام أمس في ورشة «الخبراء حول التعليم الحكومي جيد النوعية للجميع» والتي نظمتها اليونسكو بالتعاون مع المنتدى التربوي السوداني- أكدوا جود 80% من الطلاب اتجهوا نحو المساق الأدبي الأمر
__________________________________________________ __________________________________________________ ____________
الحمد لله أن هنالك مساعي وعمل لحل هذه المشاكل مما يبشر بسلامة المشروع الحضاري ومضيه قدماً
 
 
وقاااااااااال الزعيمـ

الاخت سهير / شكرا علي الظهور بعد الافول

اولا:عندما اشتد الجوع علي سيدنا عيسي عليه السلام في مرة من المرات ، ظهر له ابليس في شكل بشر، وطفق يشمت علي سيدنا عيسي عليه السلام، فقال له سيدنا عيسي : ليس بالخبز وحده يحيا الانسان ، ولكن بكل كلمة من الله.
فيا الست سهير شعب السودان ليست مشكلته السلطة والخضار وقفة الملاح، فان كان ذلك كذلك، فالوضع المعيشي للشعب السوداني في عهد الاستعمار الانجليزي المصري افضل من الان مليووووووووووووون مرة، ورغم ذلك قالها الزعيم الخالد اسماعيل الازهري في وجه المستعمرين نرفضها (اي السلطة الاستعمارية) ولو اتت مبرأة من كل عيب.فمشكلتنا مع السلطة المتسلطة وليست سلطة الخضار،فهذا فيه ابتزال وتبسيط مخل لاسباب خلافنا مع هذا النظام ( يعني الكيزان لو وفروا للشعب السوداني السلطة والخضروات وقفة الملاح ، يعني خلاص مشاكل السودان ستنتهي؟؟؟!!! وهذا يسمي بفلسفة التعليف، أي توفير الاعلاف للحيوانات في الحظائر حتي لا تصيح وتجقلب، ولكن لا يليق بالبشر) .ومشكلتنا الحقيقية مع من باعوا التراب السوداني ومزقوا اطرافه ومركزه، واصبح ترابنا مستباح لكل من هب ودب (راجعي بوست قصيدة للبشير) فالحرية لا تشتري بثمن ، ولا فرق ان كان من يصادر حرية الشعب السوداني من هو اجنبي ، او سوداني ( فالاستعباد هو القاسم المشترك بين الانجليز والكيزان)... لذلك صحي يا كيزان ، انتم مؤتمر بطني وليست مؤتمر وطني.
ثانياً:أما فيما يتعلق بقولك انني اقوم بـــ (Copy @ paste) ، فانا عندما اقوم بذلك ، اشير الي مصدر المعلومة ، مع ارفاق الرابط الالكتروني، وهذا ان دل انما يدل علي قدرتي البحثية وتقصي المعلومات وتوثيقها وهو بالتاكيد شئ ممتاز بعكس ما تقولين،وفي هذا البوست استشهدت بالخبر الذي ورد بصحيفة النظام (اخر لحظة) لمالكها الحاج عطا المنان، والمقال يتناول التدهور المريع للعمليلة التعليمية في السودان في ظل دولة المشروع الحضاري!!! فهنا الاستشهاد مهم جداً ، فالفضل ما شهدت به الاعداء، ولذلك ما يرد من النظام من معلومات هو مدخل لتوثيق اتهاماتي الموجهه اليكم يا كيزان، فانا في حالة عداوة سياسية وفكرية معكم ، وفي فن النقاش، من الضروري ان تبحث عن ارضية مشتركة للنقاش مع الخصم حتي يكون ذلك موضوعياً، ولذلك افضل ارضية لذلك هي تقاريركم يا كيزان.
ثالثاً: يا دكتورة من ضرورات البحث العلمي والنقاش الموضوعي هو توثيق مصدر المعلومات، وليست اطلاق الكلام كما يحلو لك انت شخصياً، فالظاهر انك قد نلتي درجة الدكتوراة في واحدة من جامعات المشروع الحضاري!!!
رابعاً: يقول لويس كارليل: الاطلاع الكثير يجعل الانسان كاملاً، فانا لا اريد ان اتباهي بما تحمله جعبتي من افكار ومعلومات، ولا أريد أن ادخل معك في مقارنات شخصية، فهذا شأن اخر، ولكن اذا كنت لا احمل افكار لكنت كوزناً، ولكن الفيصل في ذلك هو عدد المعلومات الموثقة التي ترد في مداخلاتي، بعكس ما تكتبينه انت من مداخلات، معظمها كلام هلامي دون ارقام او توثيق (كلام سااااااااااااااااااااااااااااكت بس) !!!!
خامساً:تتحدثين عن مساعي لتصحيح ما أفسدته عاديات الزمن بشأن التعليم بالسودان بعد 21 عاماً من التخبط، فما هو مصير من كلفتوهم خلال هذه الفترة (لكن صحي الاختشوا مااااااااااااتوا).
سادساً: في واحدة من زيارات علي عثمان للولاية الشمالية، قال لواحد من الشيوخ: لقد أتينا بثورة الانقاذ لانقاذكم ، فرد عليه الشيخ وببساطة : يا ولدي رجعونا محل انقذتونا ....

كل المطلوب هو ارجاع الشعب السوداني الي محطة ما قبل الانقاذ، فكل شئ عندئذ سيحل باذن الله ،،،

وان عدتم عدنا،،،
هنا الدكتــــــــــوره سهير سيد الخليل
سخنت شويه وقااااااااالت

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
الاخ المدعو الزعيم كما تسمي نفسك
بعد السلام
لقد حولت النقاش الذي تدعي زوراً انك تجيد فنه ، الى موضوع شخصي مما يضطرني الى ان ارد عليك بنفس الطريقة وللإخوة الاعضاء العتبى أن اسقط في مثل هذا النوع من النقاش
أولاً : وضح أنًّ حقدك ليس على الكيزان ولا على الحكومة وانما على الدرجة العلمية التي احملها ( درجة الدكتوراة ) التي عجزت انت عن تحقيقها .
ثانياً : إن فاقد الشئ لا يعطيه ، لقد ادعيت زوراً ان لك مقدرة على توثيق المعلومات ، فأسألك سؤالاً ماهي المنهجية التي تتبعها في التوثيق ؟ وكم طريقة توجد للتوثيق ؟ ولو كانت لك مقدرة على ذلك كما تدعي !!! لاستفدت منها في نيل تلك الدرجة العلمية التي تقطر عليها حقداً .
ثالثاً : انت جبان جداً ... فالحقد هو احدى صفات الجبان ... والدليل على ذلك هو تخفيك وراء اسم ( الزعيم ) فأنت أقصر منه كثيراً .... فأنت لا ولن تكون زعيماً في يومِ من الايام .... لانه ببساطة لا يكون الزعيم جباناً ... ولا يكون الزعيم حقوداً .
رابعاً : أوَ عجزت انت من ان تنال هذه الدرجة العلمية حتى من احدى جامعات المشروع الحضاري ؟!!! .... يا لك من فاشل !!!!
خامساً : تتحدث كثيراً عن البحث العلمي ... فهل يمكن لنا أن تخبرنا عن بحوثك العلمية وفي أي المجلات العلمية نشرت ؟ إن كانت لك بحوث علمية !!!!! ..... وإن لم تكن لك فارجو أن لا تخوض في هذا المجال مرة ثانية ... لان ذلك مجال انت عنه بعيد .....
سادساً : ارجو أن تفجر طاقتك في تأهيل نفسك اكاديمياً .... وتوثقك شهاداتك بدلاً من توثيق المعلومات المغلوطة .... يعني ببساطة ألحق نفسك ......

وقاااااااااااااال الزعيم
السادة/أعضاء المنتدى سلام ورحمة وبركة،،،
أولاً: فيما يتعلق بالتوثيق يا سهير:
لا يمكن لأي مناقش أومحاور أن يستغني عن المصادر والمراجع يا دكتورة المشروع الحضاري!!!، فهي أساسية وضرورية،وعملية التحقق من صدقية الأخبار المتضمنة في المصادر لها أهميتها القصوى، والتوثيق من أهم جوانب الكتابة العلمية، إذ على الباحث الإفصاح عن مصادره ليطلع عليها الغير وليتأكد من مدى احترام الباحث للأمانة والعلمية في النقل والتعامل مع المعلومات.وفي حالتي يا دكتورة يا محترمة، توثيقي يقوم علي:
ذكر مصدر المعلومة- تاريخها-كاتبها-مع ذكر الرابط الالكتروني إن وجد.
ثانياً:فيما يتعلق بالمنهجية العلمية يا ست سهير:
هي مجموعة من القواعد والإجراءات التي يعتمد عليها طريق البحث، فالمنهج هو خطوات منظمة يتبعها الباحث أو الدارس في معالجة الموضوعات التي يقوم بدراستها إلى أن يصل إلى نتيجة معينة.
وبالنسبة لي في هذا البوست (يا كيزان مش معقول ) فخطوات المنهج العلمي في كتاباتي يمكن أن نسقط عليها الحقائق التالية:
1- تحديد المشكلة تحديداً دقيقاً: ( تدهور مريع في الدولة السودانية منذ 30/يونيو/1989، في الجوانب الأمنية، الإنسانية ، الاقتصادية ، السياسية، التربوية، التعليمية، ...الخ)
2- جمع المعلومات عن هذه المشكلة:وذلك عن ( جرائم حرب دارفور، فصل الجنوب،استعمار مناطق الفشقة من قبل أثيوبيا، احتلال مثلث اليمي من قبل كينيا ،احتلا حلايب من قبل مصر، القوات الأجنبية التي ترتع في السودان والتي تفوق 55 ألف جندي أجنبي، تدهور في سعر صرف الجنيه السوداني،ارتفاع نسبة البطالة، تدهور الخدمة المدنية، احتلال خليل إبراهيم لامدرمان في وضح النهار وعلي عينك يا تاجر،تدهور مريع في أخلاق السودانيين داخل السودان وخارجه، سياسة التأليم العالي،التعريب،تصفية السكن والإعاشة من الجامعات،حزف كلمة التربية من مسمي وزارة التعليم،تزوير الانتخابات،اختلاسات، دكتاتورية...الخ) وذلك بالاستناد إلي المصادر الثانوية المأخوذة من تقارير هذا النظام ، وغيرها من المصادر الثانوية الاخري الورقية والالكترونية.
3- وضع الفروض المقترحة لحل المشكلة:تتمثل في فرضية يتيمة ألا وهي (إزالة كاملة للكيزان وحارقي بخورهم من الخارطة السياسية السودانية عبر تعرية أفكارهم وإزالة عمودهم الفقري الإيديولوجي Complete elimination )
4- اختبار صحة الفرض: (ردود ومداخلات من قبل المتكوزنين والمتكوزنات في هذا البوست بطريقة متهورة ومتخبطة، وعدم مدافعة الحجة بالحجة ، وإطلاق الكلام الفشنك دون رقم واحد، والالتفاف حول صلب الموضوع ، والانصراف إلي الهتر الشخصي) مما يعني أنه قد تمت تعريتهم أيديولوجيا (Ideological erosion).
5- التوصل إلى نتائج يمكن تعميمها: بعد هذا النقاش توصلت إلي الأتي( تحرير شهادة وفاة فكرية وسياسية للمتكوزنين والمتكوزنات في المنتدي ، ولا يصلي عليهم، ولا يدفنون في مقابر الفكر الحواري والسياسي الراقي، وينتهي المأتم بانتهاء مراسم الدفن).
ثالثاً: أربو بنفسي أن ارد علي الهتر الشخصي ، والرد علي الكلمات النابية (حقود-جبان-فاشل)، ببساطة لأن تربيتي الأسرية والتنظيمية لا تسمحان بذلك،( والله كلام العرب صاح: القلم ما بزيل بلم) ولئلا يتحول هذا البوست إلي نقاش ذاتي (Subjective) ، بدلاً من الموضوعية (Objective)، وكذلك لاحترام جمهور المنتدى.فلتعلمي يا دكتورة يا محترمة (أن يراعي مازال به مداد كالمحيط، وسيفي مهند لم ولن يصدأ، ولساني ليس به لحن، وعقلي ليس به خبل، وقلبي ليس به ذرة وجل) وأقول لك احدي أبيات عمرو بن كلثوم عند قتله لعمرو بن هند :
ألا لا يجهلن احد علينا+++ فنجهل فوق جهل الجاهلينا.
فأرجوك يا سهير ألا تخوضين في هذه اللجاجة، وألا تقفزي في ظلام الهتر... فحينها لا تلومين إلا نفسك.
ولكن سأرد عليك كما رد أنور السادات علي القذافي بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد مع الرئيس الإسرائيلي مناحيم بيجين، فالقذافي نعت السادات( بالجنون وفقدان العقل) لتوقيعه هذه الاتفاقية، فرد عليه السادات ببروده المعهود : القذافي يا جماعة ليس طبيباً نفسيا حتى يقرر بشأن عقلي وحالتي النفسية!!! فنصائحك مردودة إليك يا دكتورة.
رابعاً:يا دكتورة يا محترمة، هل كل من يحمل شهادة (الدكتوراه)، هو شخص مؤهل ، وله القدرة علي التحدث في كل مواضيع الدنيا، وانه مصدر الحكمة والرأي، فإن كنت تعتقدين ذلك وأنك سوبرمان هذا البوست والمنتدى لمجرد حملك لشهادة (نحو وصرف) من احدي جامعات فورة التدمير العالي، (أكيد جامعة الخرطوم بريئة من ذلك، وبالتأكيد لم تحصلي عليها من أم نخيل، فهي آخر ما تبقي من الزمن الجميل!!!) فهذا غرور مدمر ونرجسية زائدة عن الحدود وعليك بتمحيص ذاتك بذاتك جيداً.
وهل عكس ذلك ينطبق علي من لا يحملون هذه الشهادة ( اشرف الخلق كان أمياً يا دكتورة... والعقاد...والمعري...وبشار بن برد...وسيبويه...والخليل بن احمد الفراهيدي...وأبو الطيب المتنبئ...) والله دي كلام غريب وعجيب!!!
خامساً:من الممكن أن تفتينا في المواضيع ذات الصلة بالصرف والنحو والإعراب والضمة والشولة والكسرة والنصب والجر... هلم جرا... ولكن ليس بالضرورة أن تفتينا في علوم السياسة والاقتصاد والفلسفة وعلم النفس والتربية والمنطق والحوار العقلاني والبناء، فهذه العلوم لها رجالها، وكل في مجاله خبير...
سادساً: الأغراب هو اختزالك لكل كتاباتي ومداخلاتي الموضوعية والموثقة والموجهة للكيزان بأنها استهداف لدرجة الدكتوراه التي تحملينها!!! فهذا ليس مثير للفضول، فعقلية الكيزان كلها ملوثة بنظرية المؤامرة (Mental plot) وصدق من قال (فكل إناء بما فيه ينضح)،فالكيزان مصابون بصنع واختلاق البطولات المتوهمة... ومعاركهم في غير معترك، ولقد ذكرتيني بهذا القول بمقولة للملك الفرنسي السابق لويس السادس عشر والذي قال : (أنا الدولة... والدولة أنا)... وكما ورد في الذكر الحكيم في سورة غافر (قال فرعون ما أريكم إلا ما أري وما أهديكم إلا سبيل الرشاد)... فأرجوك أن تمددي أرجلك علي قدر لحافك.فأنت تريدين ان تستعرضي عضلاتك في حلبة الملاكمة الفكرية، فوزنك لا يتعدي وزن الذبابة!!! فكيف تتصارعين مع وزن الثقيل؟؟؟!!!
سابعاً: دعينا نثوب إلي رشد الموضوعية، وان نترك كل ذلك جانباً، فان كان لك ذرة واحدة من الانتماء إلي الكيزان بعد هذه التعريات والضربات الشاملة، وبعد عمليات تكسير مقاديف الكيزان المتواصلة في هذا المنتدى، وانك ما زلت علي قناعة ببرنامجهم، فاني ادعوك ان تقرئي ومن ثم تردي علي المداخلة رقم (9) والتي كتبتها في بوست (قصيدة للبشير)... أرجوك ثم أرجوك ثم أرجوك ثم أرجوك ثم أرجوك ان تمري علي المداخلة رقم (9) في بوست (قصيدة للبشير)... وإذا لم تردين عليها، وأنا علي قناعة من ذلك ، فلا تزعجينا بطنينك المتواصل !!!
ختاماً: السادة أعضاء المنتدى لكم العتبى حتى ترضون،،،،

وقااااااالت الدكتور سهير
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
المدعو الزعيم كما تسمي نفسك
أولاً : بخصوص المنهجية في التوثيق لقد تأكد جهلك التام بها ، فما ذكرته ( تحديد المشكلة ، جمع المعلومات ، وضع الفروض ،التوصل لنتائج ) هذه ليست منهجية توثيق ، وانما تسمى خطوات البحث ( أساسيات البحث ) وحتى هي لم توفق في كتابتها بصورة صحيحة ، فارجو ان تطلع أكثر حتى تستطيع التمييز بين منهجية التوثيق وخطوات البحث ، وكما قلت لك سابقاً هذا مجال انت لست من أهله ، وكما نصحتك ألحق نفسك وتأهل أكاديمياً لأن الركب فاتك وانت الى الآن واقف في شهادة ................. يا زعيم !!!!!!!!!!!!!!!

ثانياً : ذكرت أنًّ لك تربية أسرية وتنظيمية .... عن التربية الأسرية ، فأنا معروفة للجميع من أسرة الأستاذ سيد الخليل يوسف ، في الدرادر وخارج الدرادر في كل الأماكن التي تجول فيها الوالد معلماً ومربياً للأجيال فما بالك وأنا ابنته ...... لكن قل لنا من أنت ؟ ومن أي أسرة ؟ أيها المتخفي وراء اسم الزعيم الذي أنت أقصر منه كثيراً .... حتى نعرف تربيتك الأسرية تلك التي تفاخر بها .... أما عن التربية التنظيمية ففي أي تظيم تربيت؟ ..... هل اليمين الذي تهاجمه ، أم اليسار الذي لا يعرف التربية أصلاً ؟.... لا أعتقد ذلك وإلا كنت واضحاً ودافعت عن فكرتك ، إن كانت لك في الأصل فكرة كما تدَّعي !!!!!!!

ثالثاً : عن دراسة النحو والصرف ، والإعراب ، والشولة ، والنصب ، والكسرة والضمة فهذا مجال أحمد الله كثيراً أن جعلني من رواده ، حتى أتعمق في فهم لغة القرآن الكريم ، ولو سألتك عن تعريف أي منها تعريفاً علمياً دقيقاً ، مجرد تعريف قطعاً لا تقدر على الاجابة .

رابعاً : أنا اعرف أن أي مجال له علمائه ولم أدعي يوماً أنني أعلم كل شئ ... فهذه صفتك أنت الذي تتدعي الفكر ، وفن النقاس والحوار، وعدم الموضوعية ..... وتتوهم أنك زعيم ....
ولي عودة إن شاء الله .
 
وقاااااااااال الزعيم
سلام علي من اتبع الهدي،،،
من الواضح أنك لم تقرئين ما كتبت أعلاه، واذا فعلتي ذلك، فللأسف لم يجانبك فهم صوابه،،،
أولاً: ذكرت في صدر حديثي في المداخلة رقم (38) أعلاه، في (أولاً)،أن منهجية توثيقي هي : ذكر مصدر المعلومة-تاريخها-كاتبها-مع ذكر الرابط الالكتروني ان وجد، وليست كما تدعين أنت في المداخلة أعلاه ( يعني تغالطين حتي أمام الأشهاد... دي مشكلة Mental structural ).أو قد يكون لديك مشكلة (Tracking system) في القراءة كما يقول علماء((Neuro-linguistic programming (NLP)).
ثانياً:ذكرت في متن حديثي في المداخلة رقم (38) أعلاه، في (ثانياً)،أن منهجية البحث العلمي هي :خطوات منظمة يتبعها الباحث أو الدارس في معالجة الموضوعات التي يقوم بدراستها الي أن يصل الي نتيجة معينة ، وذكرت لك هذه الخطوات علي التوالي : 1- تحديد المشكلة تحديدا دقيقا. 2- جمع المعلومات عن هذه المشكلة 3- وضع الفروض المقدمة لحل المشكلة. 4- إختبارالفروض. 5- التوصل الي نتائج يمكن تعميمها.
ولذلك يا دكتورة يا فاضلة ، لم أقل أن الخطوات أعلاه (من 1الي 5)هي تمثل منهجية التوثيق...بل قلت انها تمثل منهجية وخطوات البحث العلمي... أرجوك أن تعيدي قراءة ما كتبت في المداخلة أعلاه، وتحري الصدق في ما تكتبين ( حتي لا تكررين إصرارك السابق علي خطأ مسمي وزارة التعليم العام...وفي النهاية انكشف امر ذلك ... وصرتي تبررين بمبررات أهون من بيت العنكبوت!!!).ارجوك ألا تبهتيني بما لم أقل ؟؟؟؟!!!!
ثالثاً: أكن كل الإحترام لك ولزوجك الطاهر والعم سيد الخليل ولكل افراد أسرتك الكريمة... ونأسف علي كل ذلة لسان ، أو رذاذ كلام قد مس شخصكم الكريم دون قصد مني... بالتاكيد اذا حدث ذلك ...
رابعاً:في العام 2004 اجري مدير تحرير صحيفة الراي العام الاستاذ/ضياء الدين بلال حوارا مطولاً مع الدكتور /منصور خالد في منتجع نيفاشا، وامطره بوابل من الاسئلة المتعلقة بالسياسة السودانية والاقليمية والدولية، ومن ثم وجه له سؤال شخصي ، عن سر عدم زواجه حتي هذه اللحظة؟؟ فرد عليه دكتور منصور خالد بالاتي: ردي يا أستاذ ضياء الدين علي هذا السؤال لن يفيد الشعب السوداني بشئ...فهذا أمر شخصي...
لذلك يا دكتورة معرفة اعضاء المنتدي بشخص الزعيم ليس بذو أهمية... ولكن العبرة بما يطرح من مواضيع للنقاش، وكم وكيف المداخلات الهادفة.
خامساً:لم أقلل بلا شك من قدر الصرف والنحو ... ولكن قصدي ان معرفة ذلك(الصرف والنحو ) ليس بالضرورة هو مفتاح خزائن العلوم الاخري...وليس صك وصاية علي الاخرين في إمورهم الفيزكس والميتافيزكس.
سادساً:الاخت سهير دعينا من كل تلك الامور الشخصية، فلفائدة اعضاء المنتدي ، اناشدك بالرجوع الي مناقشة الموضوع الرئيسي (يا كيزان مش معقول)... حتي لا يتحول هذا البوست الي (يا سهير مش معقول!!!)

وعليه سأضطر الي تحميل مداخلتي رقم (9) التي وردت بتاريخ :5 مايو/2010 في بوست (قصيدة للبشير)...وهي كانت نتاج لمداخلات مع الابن ابوبكر الطاهر وحاج النور... وسأعيد ذكرها للأسباب التالية:
1- عدم رد شيخ النور عليها ، رغم المناشدات التي بح بها حلقي (زاغ بالدو عدييييييييييييييل كدة).
2- لعدم تجاوبك مع طلبي الذي ورد في المداخلة أعلاه (38).بالاطلاع عليها ومن ثم الرد...
3- وضع نهاية لفرفرة المتكوزنين والمتكوزنات في المنتدي عن طريق الضربة القاضية عبر المداخلة (رقم 41) التي سترد ادناه.
4- لتعرية النظام الذي ينفق ثلثي الموازنة السنوية للدولة في الجوانب العسكرية والامنية والشرطية... والبلد قطعت من اوصالها ...واحتلت اطرافها...وبها ما يربو علي 50 الف جندي اجنبي محتل وغاصب !!!
5- لكل من يريد معرفة الحقيقة والحصاد المر للكيزان في السودان...

اليكم جميعاً أهدي هذا اللحن المعلوماتي والذي ستجدونه في المداخلة أدناه في هذا البوست( رقم 41):

يا سهيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير وبقية الكيزان ، أرجوكم عقبوا علي المداخلة أدناه لو كان لكم ذرة ضمير متكوزن...
وقااااااااااال الزعيم
 
الأخ النور سلام
أولا: استميحك عذراً أن أقول لك أن ردودك لم تكن دقيقة وموفقة وذلك باعطاء كلام تعميمي ومبهم (Ambiguous words)، وارجوك الا تلتف حول لب الموضوع.
ثانياً:لم تجب علي الأسئلة السابقة بشكل مباشر ، وعليه أكرر مناشدتي بالأجابة عليها اذا أمكن ذلك.
ثالثاً: الانشقاقات يا سيدي العزيز لم تقتصر فقط علي بقية الاحزاب دون المؤتمر الوطني، فتاريخيا الحركة الاسلامية السودانية تعرضت لسبعة انشقاقات جوهرية ، ويمكن أن نبدأ بالعام 1979م حيث انشقت مجموعة صادق عبد الله عبد الماجد وبروف الحبر يوسف نور الدائم من الترابي وأسسوا جماعة الاخوان المسلمين، كذلك انسلاخ جماعة ابونارو من حزب صادق عبد الماجد. وهناك انسلاخ المؤتمر الشعبي بقيادة الترابي من المؤتمر الوطني، وايضاً انشقاق حزب العدالة من المؤتمر الوطني بقيادة مكي علي بلايل وامين بناني نيو والفريق توفيق ابو كدوك، ثم انشقاق مكي علي بلايل من حزب العدالة وتأسيسه لحزب العدالة الأصل مع الفريق أبوكدوك، كذلك انشقاق خليل ابراهيم من الحركة الاسلامية وتأسيسه لحركة العدل والمساواة ، وايضا لا يفوتنا انشقاق وتمرد داوود يحي بولاد كادر الحركة الاسلامية في العام 1992 وانضمامه للحركة الشعبية.... والساقية لسه مدورة ( في اعتقادي ان انشقاقات الحركة الاسلامية هي الأسواء لانها قادت الي حروب ودمار) وذلك بعكس الانشقاقات في بقية الاحزاب السياسية الاخري.
رابعاً:عندما تتحدث عن تنكيل المؤتمر الوطني ببقية القوي السياسية فهذه الكلمة (تنكيل) لا يعمل بها في الأدبيات السياسية المحترمة ولا مكان لها في الاعراب السياسي ، ولكنها تصلح في الاستخدامات الحربية والعسكرية (ولكن واضح انك من المعجبين بتصريحات نافع علي نافع... فكل اناء بما فيه ينضح).
خامساً: هؤلاء الجماعة اذا كنت معجب ببطشهم وقوتهم وجبروتهم ، فهم ليسوا بأقوي من نابليون بونابرت ، أو أدولف هتلر،أو الاسكندر المقدوني، أو بينيتو موسليني، أو خوزية ستالين، وفي الاخير فهم ليسوا بأقوي من رب العالمين... فدولة البطش والظلم لا تدوم يا شيخ النور.
سادساً:ارجوك يا شيخ النور ان تدخل الي اي مكتبة الكترونية أو ورقية لتعرف معني كلمة استراتيجية ( ولا حياء في العلم)... فكيف تقول أن الجبهجية استراتيجيين وخطتهم الاستراتيجية العشرية نسبة تنفيذها لم تتعد 3% بشهادة لجنة التقييم الحكومية.
سابعاً:قال الأستاذ خضر حمد: (أن حزب الأمة والحزب الاتحادي هما قطبي حديد، لا يستطيع أي قطر سياسي ان يمر بدونهما في السودان)... يكفي لهذين الحزبين شرفاً أن رفعا علم السودان، وأتيا باستقلال السودان دون شق أو طق... ولم يكن هنالك جندي اجنبي واحد يدنس ارض السودان حتي عشية 30/يونيو/1989م.
ثامناً:أصدر مجلس الأمن قراره رقم 1769 مساء الثلاثاء 31 يوليو/تموز 2007 المندرج تحت البند السابع والقاضي بإنشاء القوة المشتركة (الأفريقية الدولية) المعروفة باسم "يوناميد" (لاستباحة أرض دارفور). وتتألف القوة من حوالى 26 ألف شخص من بينهم 19 ألف جندي و360 بين مراقبين عسكريين وضباط اتصال، يضاف إليهم ستة آلاف و432 من الشرطة المدنية.( للعلم أن البشير اقسم بالله ثلاثاً وحلف بالطلاق مائة مرة بالا يسمح للقوات الاجنبية بدخول دارفور والسودان!!!!).
تاسعاً:يبلغ عدد قوات الامم المتحدة التي اتت بموجب اتفاقية سلام نيفاشا في العام 2005م حوالي (10,000) عشرة الاف جندي يحتلون الان الخرطوم ومطارها وكذلك جنوب السودان.
عاشراً:يوجد حوالي (3,500) ثلاثة الاف وخمسمائة جندي أممي تابعين لقوات ال(gmc) موجودون في جبال النوبة منذ العام 1999 بموجب الاتفاقية الموقعة في سويسرا.
احدا عشر:يوجد حوالي (13،000) ثلاثة عشر الف جندي يوغندي في داخل اراضي جنوب السودان بدعوي مطاردة قائد جيش الرب جوزيف كوني في منطقة الاشولي بجنوب السودان.
اثنا عشر:يوجد حوالي (3,000) ثلاثة الاف جندي كيني في مثلث (اليمي) في الحدود السودانية الكينية ، وهذه القوات موجودة في داخل الاراضي السودانية وببساطة احتلال عديل كدة علي عينك يا تاجر.
ثلاثة عشر:احتلال منطقة الفشقة في ولاية القضارف من قبل القوات الاثيوبية منذ اربعة اعوام، والحكومة ما قادرة تقول بغم.
أربعة عشر: احتلال مثلث حلايب ورفع العلم المصري، بل الأمر من ذلك منع دخول المسئولين السودانيين فيه، والله دي أم المهازل ، حتي في تلفزيون السودان وفي كل المناهج التعليمية الحديثة السودانية يعرضون خريطة السودان بدون مثلث حلايب. ويا حليلك يا البك عبد الله خليل يا حليلك.
خمسة عشر:حتي دولة تشاد التي نصبنا رؤسائها من داخل السودان ( حسين هبري وادريس دبي) تخترق بطيرانها العسكري اجواء السودان علي مدار الساعة ، بل وترسل خليل ابراهيم في عملية الذراع الطويل والتي برهنت الفشل الكامل لنظرية القبضة الامنية المحكمة للنظام ( ناس خليل إبراهيم رفعوا التمام في كبري الفتيحاب بأمدرمان يا حاج النور...!!! عارف كدة ولا ما عارف ؟؟؟)، والاغرب ان هذا النظام يصرف ثلثي الموازنة السنوية علي القطاع الأمني ، ولكن كما قال الاستاذ غازي سليمان ( والله لو ما بركات جدي حامد ابعصاية في جبل أم علي ، كان السودان لحق أمات طه).
سادس عشراً:يعني يا حاج النور ببساطة ، مجموع القوات الاجنبية الموجودة في السودان، طبعاً دون حساب للقوات المصرية في مثلث حلايب والقوات الاثيوبية في منطقة الفشقة والقوات التشادية، فان مجموع القوات الاجنبية حاليا في السودان هو (55،500) خمسة وخمسون الف وخمسمائة جندي ، وللعلم يا شيخ النور، فان اكبر تواجد اجنبي في الاراضي السودانية منذ نشأة الخليقة وحتي هذه اللحظة قد بلغ (17،000) سبعة عشر الف فقط في العام 1898 ابان احتلال القوات الانجليزية المصرية للسودان بقيادة هوراشيو هربرت كتشنر أو اللورد كتشنر في عهد الدولة المهدية... يعني ببساطة يا حاج النور نحن تحت الاحتلال المباشر اربعة او خمسة اضعاف ما كان سابقاً.
سابع عشراً: حوالي ثلاثة ملايين واربعمائة الف مواطن سوداني في معسكرات النزوح في دارفور يقتاتون من فتات المنظمات الاجنبية ، ودون ان ترتعد فرائص الكيزان من حساب رب الحساب ، ( فالنأكل مما نزرع !!!!).
ثامن عشراً:ارجوك لا تركب موجة الشعارات الفضفاضة، وتقول ان المؤتمر الوطني سيهتم بالزراعة والثروة الحيوانية والسمكية ... الخ ، فشعب السودان يا شيخ النور قد مل المواعيد العرقوبية ، وقد كره سماع الاسطوانات المشروخة، والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، فاين برنامج النفرة الخضراء والذي فشل بنسبة 100% باعتراف من تصفق لهم الان ، والان تحول الي برنامج النهضة الزراعية، وبعد شوية سيتحول الي برنامج البيت السعيد او مسرحية كوميدية ( فهذا البرنامج في حالة اختزال بعد اكسدة كما يقول اهل الكيمياء، وتفاضل بعد تكامل كما يقول اهل الرياضيات، !!!)... وبما ان شرع ما قبلنا والاستدلال به هو واحد من مصادر التشريع في الدين الاسلامي ، لذلك يعجبني نص ورد في إنجيل متي ، ويقول ( إذا أردت ان تعرف الشجرة فتذوق ثمارها !!!) فشعب السودان تذوق جيدا ثمر الكيزان المرير...وتدمير مشروع الجزيرة ومشاريع الاعاشة ببحر ابيض خير برهان.
تاسع عشراً: يا شيخ النور، انا ما زلت عند سؤالي الاول، كم كتاب قرأت للمؤتمر الوطني ، حتي اجادلك من منطلقات فكرية وليست براجماتية كجون دوي ووليم جيمس.
عشرون: تتحدث عن تمزيق الوطن!!!؟؟؟ فمن فصل الجنوب وباع حلايب ومثلث اليمي والفشقة؟؟؟ من بالله ؟؟؟؟حلفتك من هم؟؟؟

ولنا عودة
 
ورد ود الحله
 وقااااااال

التحية للاخ الزعيم والدكتورة سهير
انتما الاثنان اضافة حقيقية للمنتدي ولا ينكر ذلك الا مكابر وكل مشاركات الاخ الزعيم تؤكد مدي البعد الفكري والحواري وكذلك تجاوب الدكتورة وردودها تنم عن فكرها واقتناعها بلغة الحوار وخير دليك علي ذلك دفاعها عن بوست عوووك ياناس الدرادر الذي هاجم فيه الاستاذ النور حامد الاسماء المستعارة وطلبها من الاستاذ النور حامد (خلي الزول علي راحتو )
ما اردت ان اوصله ان لاتذهب بكم الامور الي المهاترات الشخصية (واختلاف الراي لايفسد للود قضية)


وقالت الدكتوره سهير سيد الخليل
أخي ود الحلة مشكور على هذه الأحاسيس النبيلة
اطمئنك أخي ود الحلة فألأخ الزعيم أخ لنا لكنه كوز متفلت يعيش صراع داخلي بين طبعته الطيبة وقلبه الدرادري الأصيل وبين ما يحدث الان في الساحة السياسية وما حدث من نكثة وانقسام في صفوف الحركة الاسلامية وله نقول الاختلاف والانقسام سنة كونية وما طرأ على الحركة الاسلامية سحابة عابرة ستنجلى بعد غربلة ما يسمى بالمؤتمر الوطني وستظل الفكرة نقية تقية بعد ذهاب هؤلاء النفعيون ونحن نوافقك الرأي في كثير مما قلته فدع هذا التعصب فألامر لا يستحق ذلك فلا ترهق نفسك بالبحث عن هذه الأرقام التي نوردها في كل نقاش .
 
 
واردفت الدكتوره وقاااااالت
الأخ الزعيم يا مثقف نريد أن نستفيد من هذه الثقافة والذخيرة اللغوية الثرة في خدمة الدرادر يعني ممكن تدينا دروس انجليزي على هذا المنتدى وأنا أعرف انك شاطر جدا ومحب جدا لهذه اللغة فهلا وعدتنا ؟؟ طبعاً هذا بعد اذن الاخ المدير الاستاذ النور حامد .
وقاااااااال الزعيم
 

الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

الأسئلة المتداولة

الأسئلة المتداولة

الأسئلة المتداولة

الأسئلة المتداولة

مجموعه بشكا للشحن والتخليص الجمركى

تعلن مجموعه بشكا للشحن 
عن شحن العفش من جميع مدن الممللكه الى جميع مدن السودان 
شعارنا السرعه والامان واقل الاسعار 




للتواصل معنا فى مكتب الرياض 
مسئول خدمات العملاء ماهر محمد فضل كبوش جوال 0547264064
ومعاونه عبد الرحمن الكاهلى 0568993494
 مع تحيات مجموعه بشكا 

الاثنين، 7 فبراير، 2011

الدرادر وتتوالى المصائب على اهلنا فى الدرادر


تتوالى المصائب على اهلنا فى الـدرادر جاءنا للتو(حينذاك)خبر غرق مركب كانت قادمه من الكدابه الى الـدرادر وذلك لواجب العزاء فى ضحايا الحافله
كان متن المركب 22فرد حسب الاخبار التى وصلتنا غرق 16 شخاص ونجأ6اشخاص نسال الله ان يرحمهم
تأكــــد لنا بان المركب كانت تنقل 22 شخص و الناجين 6اشخاصوليس 19 ماذكر
أسماء ضحايا غرق المركب والذين توفوا غرقاً فى النيل الأبيض
1. نور الدين محمد عبدالرحيم
2. سواكن عمر موسى
3. التومة عبدالجبار
4. عرفه الطاهر النزير
5. افنان عبدالله سليمان
6. عصام الدين عوض الجيد
7. عواطف المهدى
8. عائشة موسى احمد مرجى
9. العافية الامين
10. عبدالله فضل
11. حواء النعيم سعيد بالاضافة لثلاثة اطفال.


شكـــــــــــــــــــــــــر وتقدير

هنا نسجل شكرنا الى اهلنا وابناء عمومتنا بنى جمال اهلنا النشامه اهل الجمالاب
فى اتصال هاتفي اليوم مع الأخ العزيز الصديق حاج البدوى
للسؤال عن اخبار غرق المركب قال لى والله اول شى نشكر اهلنا فى الجمالاب والله ماقصروا
ساعدونا مساعده كبيره جداًفى اخراج الجثث
رغم وجود غطا سين
وقال نيابه عن اهلنا فى الدرادر
ازف شكرى
الى جميع أهلنا وإخواننا في الجمالاب رجالاً وشباباً وبلا استثنا لقد سارعوا
بالحضور الى الدرادر ليلاً من غير ان يطلب منهم
نزلوا فى بيت الاخ ادريس الفكى الطيب قال لى قابلتهم
وحددت معهم وقت النزول الى البحر بعد صلاه الصبح مباشره
اقسم بالله عندما صليت الصبح جئت اليهم
لم اجدهم لقد وجدتهم فى البحر ونزلوا الشباك (بكسر الشين )وشغالين
لقد انتشلوا اول الجثث وقال:لقد
وقفوا إلى جانبنا ولازمونا وتابعوا حالتنا عن كثب . جزاهم الله عننا خير الجزاء، فإحساسنا بوقفتهم معنا لا يعادله إحساس.
الشكر كل الشكر للأ هل فى الجمالاب وهذا ماغريب عن الاهل فى الجمالاب وهم اهل فزعه ونخوه في الاوقات العصيبة


صوره من بحـــــــر الجمالاب)
اهلنا فى الجمالاب يعتبرون صيد السمك هوايه وليست مهنه تجد الطالب والاستاذ والطبيب والمهندس يمارس هذه الهويه ويستمتعون بها جداًجدً
فلهم الشكر الرجال النشامه












لمنظــــــــــــــــر مقابر الــــــــــــــدرادر

هول الفاجعة لايتصوره العقل يا اهلنا فى الشطيب تلك الجموع الغفيرة والتى تظهر فى الصور اتدرون مافى اذهانها فى باطن عقولها صور الاطفال اليتامى صور اطفال فقدوا العائل فقدوا العيون التى تراعيهم من نوائب الدهر عيون تحمل الخوف من الزمان الجائر الذى ينتظرهم الخوف من الفقر الخوف مما تاتى به الايام الخوف من ظروف الحياة والشارع وال...مدارس والجامعات ان كان اليها سبيل اطفال صحيت على البكاء والنحيب يطن فى اذانها بعبارات عن فقدهم لاهلم لايدرون ما معناها ولايفهمون منها الا انهم ينظرون الى كم هائل من المعزيين وفى عيونهم علامات استفهام لايلقون لها اجابة وهم بدورهم فى عيونهم علامات تقول اين ابى اين امى وما بين هذا وذاك كان البكاء والعويل يختلط فى الاجابة الا انها اجابة بلاعنوان اجابة فطر عليها القلب المؤمن وحفظت ولازالت بان الله امرنا بان لانعبد الا اياه وانه القادر والمعطى وامرنا بالصبر والصلاة عسى ان نكره شيا و هو خير لنا ولانقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل وانا الله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوى الا بالل
لاحول ولاقوة إلابالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعف عنهم واكرم نزلهم ووسع مدخلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى
أسرة آل خوجلى
توفى والدهم على احمد خوجلى تاجر
وابنته إنزال علي أحمدخوجلى ربة منزل
وابنه اخيه
وجدان خوجلي احمد خوجلى
أسرة آل موسى بله ارباب
توفى ابنهم عبد الرسول موسى بله 50سنه
وابنته رحاب عبد الرسول موسى بله 25 سنه
وابنه اخيه تيسر بله موسى بله 20سنه
وابنتها زحل سنه ونصف
وابنه اخيه يسـرا التجانى موسى بله 18سنه
وابنه اخيه ست الجيل بله موسى بله 22
واثنين من بنات اخوهم غير الشقيق عبد القادر عبد السلام
هُنارشيده عبد القادر عبد الســــــلام45 سنه
وزوجها احمد حماد 58 سنه
وابنتها رانيه احمد حماد 22سنه
وشقيقتها ليلى عبد القادر عبد السلام 38سنه
وابنتها اضافه الى جواهر البدرى احمد فضل الله 45سنه
أسرة آل ا لبلوشى
على البلوشى هو خال ابناء موسى بله ارباب والمتوفين هم
محاسن على بلوشى28سنه
عوضيه ابراهيم البلوشى 25
فاطمه مخلص على البلوشى 3سنه
زحل عبد المحمود البلوشى
أسرة آل البلال
رجاء عمر يوسف البلال 25 سنه
ابتسام عمر يوسف البلال 22سنه
زماز السمانى عمر يوسف البلال 3سنه
علاء السمانى عمر يوسف البلال 14سنه
فاطمه يوسف عثمان البلال 28سنه
عائشه ابراهيم عثمان البلال 25سنه
اضافه بنت خالتهم سلمى موسى سـند 28سنه
أسرة آل الفكى عبدالرحيم
ابنهم المهدى بابكر الفكى عبد الرحيم 40 سنه
وابنه عمه ابنتهم سيده الطاهر الفكى عبد الرحيم 45سنه
وعرفه على تور دبال 55 سنـــه
أسرة آل الفكى بخيت ودنعيم
ابنهم صلاح محمــد ادريس نعيم سائق وصاحب الحافله
حيدر محمد صديق بخيت نعيم
تم دفن جميع الجثث بمقابر الـدرادر































هؤلاء النسوه هم
اخواتنا وبناتنا وامهاتنا ينحبن 23 ام قضن
]نـــا لله وانــــــا اليه راجعون يالفجاعة الخبر وسوء المنقلب ..القلب يتقطر دما ... وبكاء الأعين لاتروي جفاف هذا ا لمصاب الجلل... نبكي فيكم شبابنا نعزي فيكم أنفسنا ...وقلوبنا من علي البعد نواسى كل اهلنا فى غريقانه لاحول ولاقوة الا بالله وإليه المناب ... حين ا صبحت شمس ذاك اليوم الخميس كانت الاحزان قد عانقت السماء وكانت السكالااجدن النحيب ستبكيكم الكنينه بت بله كل مانزل المطر سوتكحل سماء غريفانه بسواد طول الدهر

الكواهله


الكواهلة

'الكواهلة بنى كاهل‎ قبيله عربيه في السودان‎ ‎الكواهله‎ الكواهله‎ ‎أو بني كاهل هي قبيله عربيه تعيش في السودان‘
هاجر بنى كاهل إلى السودان كغيرهم‎ ‎من ‏القبائل العربيه في شبه الجزيره العربيه بحثا عن الكلا والذهب والمعادن ‘حيث كان‎ ‎يطلق على هذا ‏الجزء من أفريقيا بارض المعادن وخصوصا سلسلة جبال العلاقى الذي يقع‎ ‎بالقرب من ميناء عيزاب‎. 
ومن أشهر هجرات القبائل العربيه إلى السودان وافريقيا‎ ‎هجرات بنى هلال وبنى كاهل وأخيرا الرشايده‎.

[عدل]انساب الكواهلة

وقد ذكر القلشقندى ثلاث بطون تحمل‎ ‎اسم كاهل وهم‎ 
‎ 1| ‎كاهل من بنو هزيل: ونسبه هو كاهل بن الحارث بن تميم بن سعد بن‎ ‎هزيل بن مدركه ‘ ويلاحظ ان ‏ام كاهل بن الحارث هذا هي هند بنت مازن بن كاهل بن اسد‎ ‎بن خزيمه بن مدركه‎. ‎2| ‎كاهل من بنى اسد بن خزيمه بن‎ ‎مدركه‎3| ‎كاهل من بنى عزره وهو كاهل بن عزره من قضاعه‎ ‎• ‎وزكرت مصادر أخرى‎ ‎ان هنالك كاهل من جهينه منهم بنو زهره من يزيد بن سعد بن عدى بن كاهل ‏من جهينه من‎ ‎قضاعه ولكنه لم يزكره القلشقندى‎. ‎• ‎ويلاحظ ان بنى هزيل وبني أسد يلتقيان في‎ ‎مدركه بن الياس بن مضر بن نزار بن عدنان‘ مثلما يلتقي ‏عزره وجهينة في زيد بن ليث بن‎ ‎اسود بن اسلم بن الحافي بن قضاعه‎. ‎• ‎وقد زكر أبونواس في إحدى قصائده التي فاخر‎ ‎بها باليمانيه على القيسيه ‘والتي اغضبت هارون ‏الرشيد‘ اسم كاهل من بني أسد بن‎ ‎خزيمه ‘ وهذا يدل على ان في زمن أبونواس الذي عاش في عصر ‏هارون الرشيد ان بني كاهل‎ ‎من بني أسد بن خزيمه كانوا معروفين متمايزين ببطن كبير يزكر في ‏القصائد‎. ‎• ‎والكواهله في السودان ينتمون إلى كاهل من بنى اسد بن خزيمه‎. ‎• ‎وأسد بن خزيمه هو‎ ‎اخ لكنانه الذي انحدرت منه قريش‎ ‎*‎ويعتبر كثير من المؤرخين ان الكواهله والمجموعه‎ ‎الجهنيه والمجموعه العباسيه هم أكثر ثلاث ‏مجموعات عربيه دخلت السودان ويضيف آخرون‎ ‎بنى اميه وعلاقتهم بنشوء السلطنه الزرقاء‎. ‎*‎ان المتفق عليه والذي يجمع عليه‎ ‎الكواهله انفسهم في السودان انهم ينتهون بالنسب إلى الزبير ‏بن العوام‎. ‎* ‎وقال المستر ماكمايكل في تاريخه انه اجتمع في دار الكبابيش بكبار سن من رجال قبيله‎ ‎الكواهله ‏فقالوا له انهم من ذريه الوليد بن الوليد بن المغيره وانهم دخلو إلى‏‎ ‎السودان عن طريق البحر الاحمر ‏وذلك عندما قتل الحجاج بن يوسف عبد الله بن‎ ‎الزبير عام 73للهجره وبنو كاهل كانوا من قوى ‏عبد الله بن الزبير إثر ذلك عبروا‎ ‎البحر الاحمر عن طريق عيزاب وهى حلايب الحاليه وكانت في ‏ذلك الوقت مرسى عظيم للسفن‎ ‎و التجارة‎

[عدل]هجرة الكواهلة

‎هاجرت قبيله الكواهله (بني كاهل) من سواحل البحر الاحمر إلى داخل‎ ‎السودان الذي كان يسمى في ‏ذلك الحين بلاد النوبه بحثا عن الكلا وكانت الهجره‎ ‎بمحازاة النيل حتى النيل الأبيض وشمال كردفان ‏وما بين النيلين منطقه الجزيره ومنطقه‎ ‎النيل الازرق حتى حدود الحبشه ومنطقه البطانه حتى نهر ‏عطبره‎. الحرفه الأساسيه هى‎ ‎رعى الابل وكان هذا السابق لأغلبيه اهل القبيله ولكن بعد الاستقرار والتحول من ‏حياة‎ ‎البداوه إلى حياة التمدن والعمل بحرفه الزراعه والتجارة نجد انه ما زال هنالك من‎ ‎يعيشون حياة ‏البداوه والرعي في سواحل البحرالاحمر حتى منطقه الغرد قه في مصر على‎ ‎ساحل البحر الاحمر وهم ‏البشاريون وكذلك العبابده من منطقه بربر وشلاتين وحلايب إلى‎ ‎أسيوط والكميلاب على سواحل البحر ‏الاحمر في منطقة سواكن وما حولها ‘ونجد الواليه‎ ‎والبراقنه في شمال كردفان في ام بادر وسو درى ‏وحمره الوز كذلك نجد الغزايا في كتم‎ ‎وما حولها‎. ‎

[عدل]نسب محمد كاهل‎ وفروع الكواهلة

هو محمد كاهل بن عابد بن يحي بن عبد الله بن‎ ‎الزبير بن العوام‎. 
و نسبه الزبير بن العوام مع نسب الرسول صلى الله عليه وسلم‎ ‘ ‎و الزبير بن العوام والدته صفيه بنت ‏عبد المطلب ‘ وتزوج أسماء بنت آبى بكر الصديق‏‎ ‎رضي الله عنهما وهى والدة عبد الله بن الزبير‎. و محمد كاهل والدته سكينه بنت‎ ‎الإمام على بن الإمام الحسين بن الإمام على بن ابى طالب رضي الله ‏عنه‎. ‎* ‎تزوج‎ ‎محمد كاهل بأربع نسوه وهن : الحضرية ‘ عزه بنت عفان بن عثمان بن عفان ‘ ثم تزوج‎ ‎بالفنجاويه والبدويه. وقد أنجب ثلاثه عشر ولدا ولك ترتيبهم على كل‎ ‎زوجه‎. أبناءالحضريه:حمد جد الاحامده كافه‎. أبناء الفنجاويه‎: ‎• ‎رتيم : جد‎ ‎الوليه والجلاليه والباقيه والمطارفه والخلائف‎. ‎• ‎بشاره : جد البشارين‎. ‎• ‎عماره : فزريته بمكه المكرمه والمدينة ألمنوره‎. أبناء عزه : فأنجبت ابرق واسود‎ ‎وبدران وخليفه وأنثى واحده‎. ‎*‎ابرق: جد الكملاب والكوامل والكيلاب والبراقنه و‎ ‎المروقوماب والحسانيه والمحمديه‎. ‎*‎اسود: جد رشيد والاساوده وقلاب :جد‎ ‎الغمضاب والجلالاب والبصيراب والكروماب‎. ‎*‎بدران: جد البدارنه والشلاعنه‎ ‎والكرتان والمايديه‎. ‎*‎خليفه: جد الاحمر ومعقور وهلال وقداح. ولكل منهم‎ ‎فروعه‎. أبناء البدويه: نفيد وزياد وعباد وخلبوس‎ ‎• ‎اما خلبوس فملت‎ ‎عقيما‎. ‎• ‎نفيد : جد النفيديه جميعا‎. ‎• ‎زياد : جد الزوايده واليزيديه‎. ‎• ‎عباد : جد العبابده‎. ‎*‎قبيلة الكواهله قبيله كبيره جدا أصيله النسب ضخمه العدد‏‎ ‎حيث زكر أحد المواقع التابع للجماهيرية ‏ألليبيه أن عدد الكواهله في السودان يبلغ‎ 13‎مليون نسمه ‘هذا قبل التعداد الذي اجرى في عام 2008م ‘ ‏ولك بعض فروع‎ ‎القبيله‎: القريشاب - البراقنه - الحليفه - البداريون‎ - ‎العبابده - ام عمار- دار بحر- البقيراب – الجهيماب – ‏الغزايا – النفيديه – الكمالاب‎ – ‎الكميلاب – المرغوماب – المرغناب – الدليقاب – الاساوده – الجميليه ‏‏– الغزلاب‎ – ‎العرواب – الجلاليه – الصنايطاب – الحميدانيه – العمريه – الكراميه – الجباليه‎ – ‎البداريون – الشراعنه – البشاريون – العطاويه – اليزداب – اليذيديه أو بنو زيد‎ – ‎الفوايده – الشدايده – ‏السعوديه – الكوامل – الواليه – الباقيه – المطارفه‎ – ‎الخلايف – السلاطنه – المحمديه – النوراب – ‏الرميتاب – بنو سعيد – المحمداب‎ – ‎القضلاب– الاحامده – الحسنات – الحسانيه‎ والفروع كثيره فمثلا للحسانيه‎ ‎فقط 45 فرعا‏‎

[عدل]شخصيات القبيلة التاريخية

‎الشيخ‎ ‎عبدالباقى النيل‎ الفكي عبود جبل أللقمه‎ الزعيم عبدا لله ود جاد الله ود بليلو‎ ‎المشهور بكسار قلم ماكميك‎ من بعض شخصيات القبيلة للعام2008‏‎ ‎مسموالامير العام يوسف الكريل‎ ألامين العام البروفسير إبراهيم أحمد‎ ‎غندور‎ شخصيات في المجلس الوطني‎ ‎بلال عوض الله‎ دكتور ادم دروسه‎ الأستاذ الطيب أحمد‎ المرحوم/ د.عمر نورالدائم السياسي البارز والقيادي بحزب الامة

[عدل]نظام الحكم في القبيلة

تتكون‎ ‎القبيله من امير عموم ‘ أمين عام ‘ثم لكل ولاية أمير لأماره الكواهله بالولاية‎ ‘ ‎فمثلا ولاية ‏الخرطوم نجد الأمير في العام 2008م هو محمد الزين فضل المولى أبوحفص‎ ‎وهو امير أماره الكواهله ‏بولاية الخرطوم ‘ وتتكون إمارة ولاية الخرطوم من مائة عمده‎ ‎تتكون من عشر مشايخ ويذكر ان إمارة ولاية الخرطوم وفى يوم 22\2\2008م قام‎ ‎مؤتمر جامع في دار محمد مصطفى العالم ‏وحمل العديد من التوصيات فكانت التوأمه و‎ ‎التحالف بين ثلاث قبائل وهم قبيله الكواهله وقبيله الرشايده ‏و قبيله البطاحين‎ ‎واهدف هذا التحالف نشر الدين والأعراف والتأخى والترابط ونبذ العنصرية ‏والجهويه‎ ‎و العرقيه وإعطاء رساله كامله لحماية الدين والوطن وحل المشاكل في كافة أنحاء‎ ‎السودان‎ ‎‎. ‎ ‎

[عدل]المعارك التي نشبت بين قبيلة الكواهلة والقبائل العربية‎ ‎الأخرى‎

‎ ‎ في تتبعنا للقبائل العربية في الجزيرة‎ ‎العربية نجد بأنه كانت تقوم هنالك معارك وحروب بين القبائل ‏العربية بعضها البعض‎ ‎بسبب قلة الكلأ أو المنافسة في المياه أو أشياء أخرى مثل حرب البسوس التي ‏نشبت بين‎ ‎بكر ووائل وحرب عبس وحرب امرؤ القيس وقبيلة بني أسد وبما أن المعارك والحروب ‏كانت‎ ‎من المسلمات أو الأشياء التي تعودوا عليها بسب العداء أو المنافسة في الماء في‎ ‎الماء والمرعي ‏فقد نشبت عدة معارك بين الكواهلة والشكرية واللحويين ورفاعة‎ ‎والبطاحيين في سهل البطانة مثل ‏معركة أم درق وأب قنافت والعاديق، وعتيباى بين البجة‎ ‎والكميلاب ونشبت معركة في قوز رجب بين ‏البشارين والهدندوة وكذلك حول نهر عطبرة‎ ‎منطقة شبودنياب بين البشاريين والهدندوة ونهر ستيت بين ‏الشكرية والكواهلة ومعركة‎ ‎حماد الناير في العقيدات جنوب الجزيرة بين حماد الناير أحد أركان الخليفة ‏عبد الله‎ ‎التعايشي والكواهلة التي أصبحت مثلاً (الخيل تجقلب والشكر لحماد) وكذلك المعارك‎ ‎بين ‏الحسانية البطاحين حيث كان تدخل قبيلة الجعلين لنصرة أبناء عمومتهم من البطاحين‎ ‎حتى أنه يقال والله ‏اعلم بذالك بأن المك نمر عندما احرق الخديوي إسماعيل وعلم بأن‎ ‎هناك حملة بقيادة الدفتر دار يقودها ‏من الأبيض لقتل المك نمر وقبيلتة استنجد المك‎ ‎نمر غربا بالحسانية علي النيل الأبيض للوقوف معه ‏ونجدتة وقيل بأن ناظر الحسانية قد‎ ‎تزكر وقفته مع البطاحين لقتال الحسانية فقال له بأننا مشغولون ‏بسباق الحمير نكاية‎ ‎بة ولعدم الرغبة في مساعدته لما سبق منة في الزمن السابق وبالرجوع لأصل هذه ‏القبيلة‎ ‎نجد بأنهم فرسان لا يشق لهم غبار وأهل قتال وفروسية وهم الذين كانوا يؤدبون الملوك‎ ‎ولا ‏ينحنون للذل وأصبح رفض الحسانية لنصرة المك نمر مضرباً للمثل إذ يقولون(الناس‎ ‎في شنو الحسانية ‏في شنو‎(. ارجع لتاريخ النزارة ومقتل حجر بن كندة الذي قتله ابن‎ ‎اخت علباء بن الحارث الكاهلي‎ وواقعة مع الكبابيش عرفت بحرب المبودر (وهي زكيبة‎ ‎من الجلد تسع كيلتين ونصف من الذرة) فقد ‏سلب الكبابيش مبودر احدالحسانية وانتهى‎ ‎الأمر بحرب دفعت بالكبابيش بعيدا عن النيل إلى أم سدر‎. وحرب الكواهله مع‎ ‎البطاحين علي سهول البطانه ويطلق عليها حرب شغبه والتي كانت الغلبة فيها بادئ ‏الأمر‎ ‎للبطاحين ولكن استطاع الكواهله أن ينتصروا ويأخذوا زعيم البطاحين الشيخ برير أسيرا‎. ‎• ‎قبيلة الكواهله قبيله عربيه كبيره ‘ضخمة العدد ‘أصيله النسب هاجر بعض‎ ‎منها إلى السودان و‏البعض الأخر إلى العراق وبعضها ما زال في الجزيرة العربية‏‎ ‘ ‎وما زالوا يسمون إلى يومنا هذا ‏‏(الكاهلى) كعادتهم ويقال طارق الكاهلى‎. ‎• ‎وقبيلة‎ ‎الكواهله في السودان لم تختلط مع باقي القبائل الافريقيه ولا العربية إلا عدد قليل‎ ‎جدا يعد على ‏قلته بحيث لا يمثل ولا 1% من أفراد القبيلة تزوجوا من القبائل العربية‎ ‎في السودان‎. ‎*‎والكواهله قبيله قويه جدا وهذا ليس افتراء إنما تشهده الحروب‎ ‎والمعارك التي دارت بينها وبين القبائل ‏الأخرى قبل هجرتها وحتى بعد هجرتها‎. وللكواهله شعراء كثر كغيرها من القبائل وقد تشرف بمدحها الكثير من الشعراء‎ ‎الذين ينتمون إلى القبائل ‏الأخرى بشتى أنواع الشعر مثل شعر البادية وهو الدوبيت في‎ ‎السودان وقد اذهب شعراء البادية من غير ‏الكواهله ومن الكواهله أنفسهم في مدح‎ ‎القبيلة بشعر رائع ونقى ‘ فتارة يكون قويا في وصف مآثر القبيلة ‏وفى وصف معاركها‎ ‎وتارة يكون رقيقا في وصف فضل القبيلة وفى كرمها وأحيانا بين الاثنين في ‏وصف عزة‎ ‎أفراد القبيلة وكرمهم ومآثرهم الشخصية‎

[عدل]في مديح الكواهلة

ومن بعض الشعر في وصف القبيلة قال‎ ‎الشاعر الطيب عبدا لله الكاهلى وهو من شعراء القبيلة (وقد ‏أخذت منه بعض المقتطفات‎ ‎فقط‎) قال‎
حسبي من العلياء كنت الكاهلا‎
تبا لدهر ضاق‎ ‎عنى جاهلا‎
ووضعت في جوف القريض لطائفي‎
حين ادكرت قواطعا ومناهلا‏‎
أقمار في‎ ‎جسد الظلام ضراغم‎
حملوا المكارم في النفوس مشاعلا‎
آساد من بيت النبي‎ ‎وآله‎
اعني الزبير سميدعا ومقاتلا‎
أكرم بهم من ساده وأولى تقي‎
جمعوا‎ ‎المفاخر والعلوم نوافلا‎
حتى إذا وقف الكريم ببابهم‎
جعلوه ذا فضل مضى‎ ‎والكاملا‎
منعوه من كيد الزمان وقبحه‎
بمروءة تزري السحاب الهاطلا‎
حيوه‎ ‎بالترحاب ثم بشاشه‎
تدعو السواجم في الخدود تقابلا‎
وهذا بعض ما قاله‎ ‎الشاعر‎

[عدل]الخاتمة

‎ ألكواهله القبيلة الكبيرة الضخمة العدد الاصيله النسب لم تعطها‎ ‎كثير من المواقع على الشبكه حقها ‏ولكبر عددها صار كثير من الناس يضيفون إليها فروع‎ ‎ويخلطون بينها وبين قبائل أخرى ويخلطون بين ‏الفروع مع بعضها ‘وهذا ما دفعني إلى‎ ‎كتابه هذا البحث وجمعت فيه ما اكد فقط من الوثائق وتأكدت ‏منها بنفسي ‘ وكثير من‎ ‎الفروع تحمل وثائق وكتابات قديمه تثبت ما كتب هنا. وسيتبع هذا البحث ‏بحوث أخرى‎ ‎إنشاءالله ‘ وسأطوف كل أنحاء الوطن العربي لربط كل أطراف القبيلة مع بعضها من ‏جديد‎ ‎أن شاء الله. أرجو أن أكون قد أفدتكم

[عدل]الموقع الالكتروني